التوقيت الأحد، 04 ديسمبر 2022
التوقيت 06:36 ص , بتوقيت القاهرة

انتبه.. "تويتات" تويتر الغاضبة تؤدي للوفاة

كشفت دراسة حديثة أجريت في جامعة بنسلفانيا الأمريكية، أن كتابة تغريدات غاضبة يمكن أن تزيد من احتمالات الوفاة عند من يعانون من الأمراض القلبية، حيث تمكن الباحثون الذين أجروا الدراسة من تحديد علاقة بين المشاعر السلبية على موقع تويتر، ومعدلات الوفاة بسبب الأمراض القلبية، حسبما يقول موقع "ديزان إن تريند" الأمريكي.


ووجد الباحثون أنه كلما استولت المشاعر السلبية على التغريدات التي يكتبها أشخاص في مجتمع معين، فإن معدل الوفاة بسبب الأمراض القلبية يزيد بين أفراد هذا المجتمع.


تختلف هذه الدراسة عن الدراسات السابقة التي كانت تشير للتدخين والتوتر وانخفاض مستوى الدخل، باعتبارها من المؤثرات السلبية على صحة القلب، حيث لجأت هذه الدراسة إلى استقصاء المعلومات التي بنيت عليها نتائجها من متابعة السلوك الانفعالي للأفراد على موقع تويتر.


وتأتي هذه الدراسة لتؤكد نتائج الدراسات السابقة التي تشير إلى ارتفاع احتمال الإصابة بالأمراض القلبية، وعلاقته بالحالة النفسية للإنسان، فيما تقول المشاركة في الإشراف على الدراسة مارجريت كيرن من جامعة ميلبورن الاسترالية: "على سبيل المثال كان يتم ربط العدوانية والاكتئاب بالأمراض القلبية على المستوى الشخصي عبر الآثار البيولوجية، ولكن المشاعر السلبية أيضا تثير استجابات سلوكية واجتماعية، فالمكتئب ليس من المستبعد أن يدمن الكحوليات ولا يهتم باتباع نظام غذائي صحي، ويفضل الانعزال عن مجتمعه وكل هذا يؤدي بصورة غير مباشرة للإصابة بالأمراض القلبية".


ويضيف أحد الباحثين المشاركين في إجراء الدراسة، قائلا: "يبدو أن موقع تويتر يرصد العديد من نفس المعلومات التي يتم الحصول عليها من البحوث الاستقصائية التي تجرى على السكان بخصوص صحتهم، كما أن تويتر يتميز بميزة إضافية، وهي أن المعلومات التي نحصل عليها من تويتر أكثر دقة من الاعتماد على المتغيرات التقليدية عند الوصول لنتيجة معينة".