التوقيت السبت، 19 أكتوبر 2019
التوقيت 07:10 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو| باسم ياخور ودرة في Back to school

استضاف عمرو يوسف، الفنان السوري باسم ياخور، والفنانة التونسية درة، في حلقة جديدة من برنامج Back to school  على قناة "الحياة".  وفاجأ يوسف ضيوفه بحضور أصدقائهم القدامى، ورحب فريق باسم بصديقهم على طريقتهم الخاصة "بارتداء تيشيرت موحد مرسوم عليها صورة نمر" وطلبوا من باسم ارتداء تيشيرت مثلهم، وبالفعل توجه لهم وقام بتغيير التشيريت على المسرح بعد أن طلب من أصدقائه عمل حاجز بينة وبين الكاميرا.



واعترف باسم بأنه كان يكره المدرسة وكان يريد أن يدرس أدبي لكن عائلته رفضت وأجبرته على دراسة العلمي، إلا أنه قرر بعد المرحلة الثانوية دراسة الفنون الجميلة لكنه لم يوفق فاتجه إلى معهد التمثيل.


وحكى باسم ياخور عن أول حب في حياته، قائلا أنه كان في مرحلة ابتدائي لكنه لم يصرح لها بحبه، و بعد ذلك أحب فتاة تشيكية كانت تدرس معه في المعهد العالي للفنون ووصفها  بخارقة الجمال وتسمى "بترا"، وروى قصة له معها يوم تصوير على الجبال الرومانية القديمة فأحب أن يلفت نظرها فقام بالقفز من أعلى الجبل، فعندما رأته فطلبت منه أن يتجولوا بالمكان وقالت له "شفت الولد إلى قفز من فوق الجبل" ده عبيط ولا إيه، فقال لها من شدة الصدمة  لا أعرفه، وفي اليوم التالي عرفت بترا الحقيقة وقامت بالاعتذار له.



أما درة فصرحت أنها كانت تحب المواد الأدبية ودرست سياسة واقتصاد بجانب التمثيل وكانت متفوقة جدا في كل المواد باستثناء الرياضيات.


واعترفت بأنها كانت متفوقة في المدرسة ورغم ذلك كانت تهرب منها وتدعي المرض حتى لا تذهب، وأوضحت أنها كانت تحب ولد لكنها لم تعترف بحبها له لكي لا تفقد مكانتها. ودعت درة  إلى سوريا وشعبها وأوضحت أن لها العديد من الأصدقاء والصديقات السوريات أبرزهم الفنانة السورية كيندة علوش وأمل عرفة.



وفاجأ عمرو درة بفيديو قصير لمدرسة مادة الفلسفة "مدام جابر"، وعندما رأت درة الفيديو بكت بشدة وقال عمرو إنه طلب منها أن تحضر لكنها رفضت وبررت ذلك أنها لا تستطيع السفر خارج البلاد بسبب مرض ابنها.


وبعد صمت قال لها عمرو لكن يوجد لدينا مفاجأة أخرى ثم دخلت "مدام جابر" التي قالت إن درة تستحق أن تسافر من أجلها، وأكدت أن درة كانت متفوقة وحصلت على تقديرات عالية في جميع السنوات وكانت الأولى دائمًا. وأضافت: بعد عدة سنوات شاهدت درة في مسلسل تونسي واعتقدت إنها تركت الدراسة، وعندما قابلتها علمت أنها تكمل الدكتوراه ولم تترك دراستها.



 وقالت درة إنها أحبت كل أشكال الفنون من رقص وغناء وتمثيل في مرحلة الطفولة، ولكنها تعلمت الرقص بالتحديد الشرقي ثم المعاصر. وفاجأ عمرو درة بصديقتها سهام التي طلبت من درة ارتداء عباءة مغربي ورقص الدبكة، وهو الأمر الذي أثار حماس ضيوف الحلقة وشهد لها الجميع بأدائها الممتاز.