التوقيت الأربعاء، 27 مايو 2020
التوقيت 02:13 ص , بتوقيت القاهرة

دراسة: الضحك أهم من الجنس والأستراليات يفضلن الأذكياء

كشفت دراسة أجريت مؤخرا أن النساء اللاتي يسعين لخيانة شركائهن يعتبرن حس الدعابة أكثر أهمية من الجنس الفموي في تقييم الطرف الآخر، حسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية


وأشارت نتائج الدراسة التي أجراها موقع "فيكتوريا ميلان"Victoria Milan  المتخصص في المواعدة  إلى أن الغالبية العظمى من زوار الموقع من النساء الساعيات نحو إقامة علاقات عابرة يفضلن الرجال الذين يضحكونهن أكثر من هؤلاء الذين يتأقلمون معهن جسديا.  وحللت الدراسة 616,080 من حسابات النساء المشتركات في الموقع من أنحاء العالم


وأشارت نتائج الدراسة إلى أن المرأة الأسترالية تستمتع بالضحك والذكاء والثقة في النفس أكثر من أي شيء آخر في العلاقة، بينما قالت أخرى برازيلية إن "الجنس الفموي يعتبر أكثر مهارات الرجل الأساسية طلبا بالنسبة لها".


وكشفت الدراسة أن النساء المخادعات من 15 دولة من أصل 21 حيث، شملت استراليا وتقريباً نصف الأستراليات في نتائج الاستفتاء، أعجبن بالذكاء لتصل نسبة التصويت إلى الاستمتاع بالعلاقة مع شخص يمتلك علامات ذكاء بديهيه الي 44.37 %، فيما ذهبت نسبة 39.61% إلى الثقة بالنفس.


ونقلت الصحيفة قول سيجرد فيدال، رجل متزوج وسعيد، وهو المؤسس والمدير العام لموقع فيكوريا ميلان، عام 2010، إن الغالبية العظمى من النساء يبحثن عن صفات أخرى غير الصفة البدنية والتي تتمثل في الجنس.


وصرح فيدال قائلاً "الشكل الجميل يمكن أن ينتهي، و الدوافع الجنسية يمكن أن تتلاشى ولكن الجزء المضيء في الحياة هي الصفات التي لا يمكن أن تبلى أو تشيخ".


يذكر أن الدراسة شملت نساء من دول أستراليا، جنوب أفريقيا، المكسيك، بيرو، البرازيل، ألمانيا، بولندا، سويسرا، فرنسا، البرتغال، نيوزيلاندا، الأرجنتين، أسبانيا، هولندا، أيرلندا، اليونان، بلجيكا، النمسا، الممكلة المتحدة، إيطاليا والتشيك