التوقيت الإثنين، 03 أكتوبر 2022
التوقيت 09:19 ص , بتوقيت القاهرة

هل المشروبات الباردة أفضل في الشتاء؟

من العادات التي اكتسبناها بالفطرة منذ الطفولة، شرب المشروبات الساخنة في الشتاء للدفء وشرب المشروبات الباردة في الصيف للتغلب على حرارة الجو، ولكن ظهرت مؤخرا آراء لبعض الخبراء تفيد بأنه من الأفضل شرب المشروبات الباردة في الشتاء والساخنة في الصيف على عكس المتعارف عليه.


أظهرت الأبحاث العلمية الأخيرة بالمركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية بالولايات المتحدة، أن الجسم يستجيب بشكل مبالغ فيه للمشروبات الساخنة في الأجواء الحارة، مؤديا إلى التعرق الذي يقوم بتبريد حرارة الجسم.


ويقول الأستاذ بجامعة كولومبيا البريطانية، أنتوني باين، إنه عند تناول مشروب ساخن فإن المستقبلات العصبية الموجودة في المعدة ترسل إشارات قوية للمخ والذي يستجيب بدوره عن طريق تعرق الجسم المفرط.


ووفقا لصحيفة "هافنجتون بوست"، أكد الدكتور بيتر ماكنوتن، المتخصص في علم الأعصاب من جامعة كامبريدج، أن المشروبات الساخنة لها تأثيرعلى آليات تبريد أنظمة الجسم، ومع ذلك فإن العرق لكي يقوم حقا بتبريد الجسم، فإنه يحتاج إلى أن يتبخر، ولكن إذا كان يبلل الملابس فقط فإنه لن يقوم بتبريد الجسم، مضيفا أنه بالرغم من ذلك فإن استهلاك الكثير من المشروبات الباردة يمكن أن يدفيء الجسم لأنه يسبب انقباض في الأوعية الدموية.


ولكن خبيرة التغذية، وفاء وافي، كان لها رأيا آخر بأنه ليس هناك دليل على أن المشروبات الباردة هي الأنسب للشتاء والمشروبات الساخنة هي الأنسب للصيف، فالجسم لكي يتم تدفئته في الشتاء يحتاج إلى ما يكفيه من البروتين، ولكي يستطيع مواكبة درجات الحرارة المرتفعة يحتاج إلى شرب الكثير من السوائل، لذا فإن كل من يحب نوعا محددا من المشروبات الساخنة أو الباردة يمكنه شربها في أي وقت.