التوقيت الإثنين، 03 أكتوبر 2022
التوقيت 08:35 م , بتوقيت القاهرة

ما هو اكتئاب ما بعد الولادة؟

هل تشعرين بإحباط بعد الولادة، بعد أن كنتي تنتظرين هذه اللحظة بفارغ الصبر، فأصبحتي تشعرين بانطفاء وبرود مشاعر، وتفكرين في كونك مصابة باكتئاب ما بعد الولادة، إذا أنت تحتاجي أن تعرفي أكثر عن هذا المرض، لأن اكتئاب ما بعد الولادة يشكل خطرا كبيرا على صحة المرأة إذا لم يتم علاجة سريعا، ولا تزول أعراضه من تلقاء نفسها، حيث أن اكتئاب ما بعد الولادة ممكن أن يستمر لمدة سنة بعد الولادة، إذا ما لم يتم علاجه، وهذا كله بالاستعانة ببعض المعلومات التي ننقلها لكم عن الدكتورة هدى عبد العزيز طبيبة الصحة النفسية.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.
هو الدخول في حالة من نوبات البكاء غير المبرر، وعدم الرغبة في الانخراط مع الناس، والشعور بكره المظهر الشخصي، والشعور بعدم الفائدة، وعدم تحقيق إنجاز، ويشبه كثيرا أعراض الاكتئاب العادي.

علاج اكتئاب ما بعد الولادة.
تناول أدوية الاكتئاب العادية تحت إشراف طبيب، وذلك للأمهات غير المرضعات حيث أن بعض المرضعات يرفضن تناول الأدوية خوفا على الطفل.


الدعم النفسي من المحيطين بها، وتفهمهم الحالة، واعتراف الام نفسها بأنها تعاني اكتئاب ما بعد الولادة هذا يسهل العلاج كثيرا.


العلاج الشخصي المعروف بـ IPT وهو نوع من ضمن العلاج النفسي، ويعتمد على تحليل الشخص القضايا النفسية الخاصة به، ويبدأ في تعقل الأمور بمنظور آخر يساعد على حلها.


تعاطي هرمون الأستروجين كنوع من أنواع العلاج، ومضادت الاكتئاب، فهو يحسن الحالة المزاجية للمرأة خاصة في هذه الحالة.


تعاطي الأدوية المضادة للاكتئاب يأتي في آخر مرحلة، عندما تبدأ الأم تشكيل خطر على طفلها، وتصبح غير قادرة على رعايته.


اتباع النظام الغذائي الجيد، فالاكتئاب أحيانا كثيرة يخلف وزنا زائدا أو نحافة ملحوظة، فالاهتمام بالنظام الغذائي يقي المرأة من التعرض لهذا الخلل.


الحصول على قسط وافر من النوم أمر لا يقل أهمية عن العلاج، لأن قلة النوم تزيد حدة التوتر والاكتئاب.


التحدث مع أمهات مررن بهذه المرحلة أو التجربة مع أعراض اكتئاب ما بعد الولادة يسهل الكثير على الأم، حيث أنها تستطيع التحدث عن مشاعرها بسهولة، مما يسهل العلاج.