التوقيت الأربعاء، 29 يونيو 2022
التوقيت 02:24 م , بتوقيت القاهرة

دراسة حديثة: واحد من كل 200 رجل فى العالم من أحفاد جنكيز خان

تمثال لجنكيز خان
تمثال لجنكيز خان
لم يكن الامبراطور المغولى جنكيز خان (1162-1227 م) مجرد محارب ومؤسس أكبر امبراطورية متجاورة فى التاريخ، ولكنه كان أيضًا أبًا للعديد من الأبناء، لدرجة أن واحدًا من كل 200 رجل حول العالم وبحسب ما ورد ينحدر مباشرة منه.
 
وُلد باسم "تيموجين"، ثم أطلق عليه زعماء القبائل لقب "جنكيز خان" بعد انتصاراته الحربية، ومعناه الحاكم العام، ولا يزال هذا العنوان مناسبًا، بالنظر إلى مساهمته الجينية الغزيرة المشتبه بها للأحفاد بعد قرون، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع ancient-origins.
 
وأظهرت دراسة جينية، أن ما يصل إلى 16 مليون رجل على قيد الحياة كانوا على الأرجح من نسل الخط المباشر لجنكيز خان، وتشير المؤشرات الجينية على كروموسومات Y الخاصة بهم إلى أنهم جميعًا ينحدرون من ذكر "أب عظيم" من سلالة خان المنغولية.
 
تنتقل كروموسومات Y فقط من الأب إلى الابن، وتستخدم هذه المؤشرات لإنشاء سجل لسلالة الذكور، واقترحت الدراسة أن هذا الانتشار المتسق والناجح لسلالة الأب من الأب إلى الابن كان نتيجة الاختيار وليس الصدفة.
 
ووفقًا لمجلة Nature العلمية: "غالبًا ما يعتمد إنشاء مثل هذه السلالات الناجحة على الأنظمة الاجتماعية التي تسمح للرجال الأقوياء بإنجاب أطفال من العديد من النساء".
 
وكان لجنكيز خان ست زوجات منغوليات على الأقل وأكثر من 500 محظية. كانت المحظيات عادةً ملكات أو أميرات تم أسرهن من الأراضي التي غزاها أو منحها له حلفاء أو تابعون أو معارف قبلية أخرى. بالحكم على نسبه، يبدو أن جنكيز كان قادرًا على توفير الوقت لهم جميعًا.