التوقيت الإثنين، 03 أغسطس 2020
التوقيت 02:14 م , بتوقيت القاهرة

طبيب بجامعه هارفارد يحذر: كورونا ينتقل عبر النفس وأثناء الكلام

فيروس كورونا
فيروس كورونا
حذر طبيب في جامعة هارفارد من أن التنفس أو التحدث يمكن أن يساعد في نشر العدوى بفيروس كورونا، وأكد الطبيب أن الولايات المتحدة "تفكر بنشاط" في مطالبة جميع الأمريكيين بتغطية وجوههم في الأماكن العامة، خاصة وأنه تشير الدراسات الحديثة إلى أن الفيروس يمكن أن ينتقل حتى 21 قدمًا في الهواء.

ووفقا لتقرير لصحيفة ديلى ميل  قال عضو بارز في الأكاديمية الوطنية للعلوم (NAS) وعميد كلية الصحة العامة السابق في جامعة هارفارد ، الدكتور هارفي فاينبرج ، لشبكة CNN أنه في حين يجب توفير الكمامات وأقنعه الوجه  للعاملين في مجال الرعاية الصحية فإنه نفسه سيرتدي كمامة وسيقوم بتغطية وجهه.

قال الدكتور أنتوني فوسي ، عضو فرقة العمل المعنية بالفيروسات التاجية في البيت الأبيض وخبير الأمراض المعدية البارز ، إن موضوع تغطية الأمريكيين لوجوههم علنا ​​هو "مناقشة نشطة للغاية" بين اللجنة.

وأكد طبيب هارفارد أن فيروس كورونا مثل معظم أمراض الجهاز التنفسي ينتشر الفيروس التاجي في قطرات صغيرة من الرذاذ التي تحمل جزيئات الفيروس.

وقال الدكتور فاينبرج لشبكة CNN إن المشكلة تكمن في الرذاذ المحمل بالفيروس ينتشر في الهواء مما قد يجعله ينتشر بسهولة ويصيب اعداد كبيرة.

قال الدكتور هارفي فاينبرج أن المسئولين الأمريكيين يجرون "مناقشات نشطة للغاية" حول إخبار الأمريكيين بارتداء أغطية الوجه في الأماكن العامة

قال الدكتور فاينبرج: "في حين أن البحوث الحالية الخاصة بفيروس كورونا محدودة ، فإن نتائج الدراسات المتاحة تتسق مع تطاير الفيروس من التنفس الطبيعي أثناء تنفس المريض المصاب الذى يحمل الفيروس.

أشارت رسالة NAS إلى البيت الأبيض إلى البحث الذي أجري في مستشفى صيني وجد أن الفيروس يمكن أن يرسل إلى الهواء ويظل عالقا به خاصة عندما يخرج مقدمى الرعايا الصحية من غرف المرضى.

يُنصح الأمريكيون الآن بالبقاء على بعد أكثر من ستة أقدام عن بعضهم البعض لإبطاء انتشار فيروس كورونا ، لكن دراسات من جامعة نبراسكا ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) وجدت أن الفيروس يمكن أن ينتقل أكثر من ذلك بكثير.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC قد تنصح جميع الأمريكيين بتغطية وجوههم عند مغادرتهم المنزل .

تدرس الوكالة هذه التوصية بعد إخبار الأمريكيين في البداية أنهم لا يحتاجون إلى ارتداء الأقنعة وأن أي شيء بخلاف القناع الطبي عالي الجودة N95 لن يفعل الكثير لمنع العدوى بأي شكل من الأشكال.

كان البروفيسور ديفيد هيمان الخبير فى الأمراض المعدية فى كلية لندن للصحة والطب الاستوائى  قد أكد أنه يجب أن تعيد منظمة الصحة العالمية فتح مناقشاتها حول نصائح ارتداء الكمامات بعد أن كشفت دراسة حديثة أن السعال والعطس يمكن أن ينشر جزيئات فيروس كورونا لمسافة 8 أمتار فى سحابة حول المريض المصاب.

وأكد خبير الأمراض المعدية أن المسئولين يمكن أن يقرروا نصح الناس بأن الكمامات مفيدة لكن على الناس أن يرتدوا أقنعةً مناسبة حول الأنف طوال الوقت.

وأصدرت كوريا الجنوبية واليابان وسنغافورة وهونج كونج الملايين من الأقنعة لشعوبها وتمكنت من منع تفشى المرض على نطاق واسع  على الرغم من كونها قريبة جدًا من الصين.