التوقيت الثلاثاء، 07 أبريل 2020
التوقيت 06:32 ص , بتوقيت القاهرة

بعد وفاة مبارك.. هل يدفن مبارك بجوار حفيده؟!

هل يدفن مبارك بجوار حفيده؟!، هذا السؤال الذي نطرحه الآن بعد رحيل الرئيس الأسبق، فهنا بجوار محطة مترو "كلية البنات" بمصر الجديدة، وبجوار مقابر عائلة ثابت التي تنتمي إليها زوجة الرئيس الراحل، دفن محمد علاء مبارك في مقابر عائلة مبارك.

وكان يعرف عن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك حبه الشديد لحفيده محمد علاء، الذي رحل عام 2009 عن عمر 12 عاما،  إثر الأزمة الصحية التى تعرض لها، نقل على إثرها إلى مستشفى الجلاء العسكرى، وتم إدخاله قسم المخ والأعصاب بالطابق الثانى فور وصوله للمستشفى واستمرت الفحوصات الأولية، حيث أجريت له أشعة مقطعية لمعرفة ما جرى لرأسه والآلام التى يشكو منها، إلا أنه لقى ربه.

 

 وحزن الرئيس السابق وقتها حزنًا شديدًا لفراقه وتداولت الصحف أنباء فى حينها عن احتجابه مكتئبًا، وتسببت تلك الحادثة وقتها فى إلغاء زيارة كانت مقررة لمبارك إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بعد فوز الرئيس أوباما بفترة ولايته الأولى.

 

وفي زيارة سابقة لمقبرة عائلة مبارك قال بعض الحراس العاملين بجوار المقابر أن سوزان مبارك تأتى برفقة «خديجة»، زوجة جمال مبارك، و«هايدى»، زوجة علاء مبارك، لزيارة القبر مرة أو مرتين فى العام، وسط حراسة مشددة وفى سيارات مصفحة.

 

وتوفى منذ قليل، الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، بعد معاناته لسنوات من المرض، حيث بدأ أصدقاء علاء مبارك نجل الرئيس الأسبق حسنى مبارك فى نشر برقيات العزاء على مواقع التواصل الاجتماعى والجروبات الخاصة بهم، فى الوقت الذى لا تزال فيه عائلة الرئيس الأسبق ملتزمة بالصمت، ولم تصدر أى بيان رسمى بشأن الوفاة.