التوقيت الجمعة، 27 نوفمبر 2020
التوقيت 10:29 م , بتوقيت القاهرة

رجاء الجداوي: ربنا يرحمك يا نادية كنتي قدوة حسنة

دعت الفنانة رجاء الجداوي، بالرحمة للنجمة الراحلة نادية لطفي، مؤكدة أنها كانت قدوة حسنة في حياتها وأخلاقها.

 

وقالت رجاء الجداوي، خلال تصريحات بعد دفن الراحلة نادية لطفي: كل شيء في الدنيا فان إلا وجه الله وان الراحلة قدمت جهودا كبيرة طوال مسيرتها الفنية وأن ذلك ساعدها علي حفر اسمها في مجال الفن بالإضافة إلي دورها الوطني الكبير في الماضي فهي تعتبرها قدوة حسنة يقتضي بها الجمهور.

وتوفيت الفنانة نادية لطفي أمس الثلاثاء عن عمر يناهز الـ 83 عاما، بعد تاريخ حافل بالأعمال الفنية الهامة، التى تعد علامة بارزة فى تاريخ السينما المصرية والعربية.

وولدت الراحلة نادية لطفى فى حى عابدين واسمها الحقيقى بولا محمد مصطفى شفيق، وحصلت على دبلوم المدرسة الألمانية عام 1955، وكان والدها محاسب محبا للفن والسينما.

 واكتشفها المخرج رمسيس نجيب، واختار لها اسم "نادية لطفى"، اقتباسا من شخصية فاتن حمامة نادية فى فيلم لا أنام للكاتب إحسان عبدالقدوس، وقدمت أول أعمالها فى السينما عام 1958 من خلال فيلم "سلطان" وبعدها توالت رحلة تألقها الفنى والسينمائى.