التوقيت الخميس، 06 أكتوبر 2022
التوقيت 02:51 ص , بتوقيت القاهرة

18 شخصا احتفلوا برأس السنة مرتان هذا العام (فيديو)

قالت الفنانة ندى رحمي، إن هناك 18 شخصا لم يحتفلوا بعيد رأس السنة الميلادية، ولكن يركبا أسرع طائرة خاصة في العالم "جلف سترى" خلال ليلة رأس العام، وينتقلون من سيدني الأسترالية إلى لوس أنجلوس الأمريكية، ليحتفلوا بالسنة الجديدة مرة أخرى، بسبب فرق التوقيت ما بينهما 19 ساعة.

وتابعت خلال برنامجها كلام ستات المذاع على قناة "on e"، تقديم الإعلامية شريهان أبو الحسن، والفنانة نهال عنبر، وهيدي كرم : "كل عام يحتفل العالم بعيد رأس السنة الميلادية بأشكال مختلفة.. هنا من يعلق زينة على الأشجار ومنهم من يحتفل بالورود.. وكل بلد وليها احتفالها الخاص بيها".

وعلقت الفنانة هيدى كرم قائلة : " بيحتفلوا بعيد الميلاد مرتين بسبب فرق التوقيت ما بين أمريكا وأستراليا.. وده فضه وفرهدة".

ويركبا 18 شخصا على متن أسرع طائرة خاصة فى العالم "جلف ستريم"  خلال ليلة رأس العام، سيوجد 18 شخصا ينتقلون من سيدنى الأسترالية إلى لوس أنجلوس الأمريكية، ليحتفلوا بالسنة الجديدة مرة أخرى، ويتيح فرق التوقيت بين سيدني ولوس أنجلوس وهو 19 ساعة، فقط إذا استطعت الوصول في الوقت المناسب، وتبدأ احتفالات رأس العام فى سيدنى الساعة الثامنة يوم 31 ديسمبر ، ما يتيح لك حضور لحظة حلول بداية العام الجديد، ووفي الساعة الثانية بعد منتصف الليل يوم 1 يناير، تقلع طائرة الرفاهية فى رحلتها التي تستغرق 12 ساعة، لتصل فى تمام الساعة السابعة مساءً يوم 31 ديسمبر 2015 إلى مدينة لوس أنجلوس.

وبينما تكون الجماهير فى سيدنى تستعد للاستيقاظ صباح أول يوم في العام، سيكون 18 شخصًا موجودين في لوس أنجلوس قبل حلول العام الجديد بـ5 ساعات، ليحتفلوا بلحظة حلول العام الجديد للمرة الثانية ولكن فى مدينة مختلفة، والرحلة الخاصة التي تنظمها أحدى الشركات، تبلغ تكلفتها نحو 12 ألف دولار أمريكى للشخص الواحد، أما حجز الطائرة بالكامل يصل إلى 223 ألف دولار، وتؤكد الشركة أن الطائرة تم تجهيزها على أعلى مستوى من الرفاهية، لتتيح للركاب نيل قسط من الراحة المطلقة بين الحفلتين الصاخبتين.