التوقيت السبت، 28 نوفمبر 2020
التوقيت 10:04 ص , بتوقيت القاهرة

حكايات من إفريقيا.. أدوجا أوتارا إيفوارية تحلم بالدراسة في الأزهر

أدوجا أوتارا إيفوارية تحلم بالدراسة في الأزهر
أدوجا أوتارا إيفوارية تحلم بالدراسة في الأزهر

 

بحجاب أبيض يكسو وجهها الإفريقي الأسمر، انضمت أدوجا لوفد كوت ديفوار المدعو لملتقى شباب العالم إذ يضم 9 شباب يمثلون مجالات مختلفة وخلفيات ثقافية مختلفة تحفل بها "ساحل العاج" بلادهم المعروفة بتنوعها الديني والثقافي وبوفرة مواردها الطبيعية أيضًا.

 

أدوجا التي تبلغ من العمر 27 عامًا حصلت على درجة الماجستير في الاقتصاد الزراعي وتعمل باحثة اقتصادية وتحلم بتنمية الإنتاج الزراعي في بلادها التي لم تغادرها من قبل إلا لحضور منتدى شباب العالم الذي يختتم أعماله اليوم بشرم الشيخ

 

تقول أدوجا: ولدت لأسرة كاثوليكية وتربيت في مجتمع كاثوليكي بالكامل في كوت دي فوار وحين كنت في الثامنة من عمري اعتنق والدي الإسلام وظلت علاقته بأمي كما هي يجمعهما الحب والتفاهم ولما وصلت المدرسة الثانوية خيرني أهلي ما بين الإسلام والمسيحية فتعرفت على الإسلام من خلال أحد أئمة المساجد وتعلمت قراءة القرآن باللغة العربية وبعدها قررت التحول إلى الإسلام

 

تشير أدوجا إلى أن بلادها اليافعة تسمح بالحرية الدينية وتضم الكثير من الأديان والمعتقدات ويعيشون جميعًا في سلام مضيفة: أتمنى التعمق في اللغة العربية ودراسة القرآن وإمام المسجد قال لي أن جامعة الأزهر المصرية أفضل مكان لتعلم العلوم الدينية واللغة العربية

 

أما صديقتها كاثي جونيكالو درست العلوم السياسية ومازالت خريجة جديدة وترى إن تجربة منتدى شباب العالم قد منحتها فرصة التواصل مع الكثير من الشباب من مختلف أنحاء العالم مما مكنها من الحوار معهم وتبادل الخبرات والحكايات مطالبة بإفساح مزيدًا من الوقت للأسئلة وتفاعل الحضور في جلسات المؤتمر.

 

بينما اعتبر شباب الوفد الايفواري أن زيارتهم لمصر نقلة جديدة في علاقتهم بالدولة التي لا يعرفونها إلا من خلال مباريات كرة القدم والبطولات الإفريقية فيقول: نعيمي دورجلاس الذي يعمل بمنظمة الأمم المتحدة للمرأة إن المصريين يعرفون كوت دي فوار بلاعبها الشهير ديديه دروجبا متمنيًا أن تتسع الفرصة للمزيد من التقارب بين الشعبين

 

منتدى شباب العالم حدث سنوي عالمي يقام بمدينة شرم الشيخ تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقد انطلقت النسخة الأولى منه في عام 2017 بعد دعوة عدد من شباب مصر المتميز ليرسل رسالة سلام وازدهار وتنمية إلى العالم أجمع، كما شهدت النسخة الثانية للمنتدى في عام 2018 مشاركة أكثر من خمسة ألاف من شباب العالم، وتنطلق نسخة هذا العام في الفترة من 14 إلى 17 ديسمبر 2019، وتتضمن مناقشة ثرية حول قضايا الأمن الغذائي، والبيئة والمناخ، وسلسلة الكتل (Block-Chain) والذكاء الاصطناعي، وتمكين المرأة، والفن والسينما بالإضافة إلى نموذج محاكاة للاتحاد من أجل دول المتوسط.