التوقيت الأحد، 20 سبتمبر 2020
التوقيت 03:54 ص , بتوقيت القاهرة

الفئران ضيوف محطة ناسا لدراسة ضعف عضلات رواد الفضاء بسبب الجاذبية

الفئران في ناسا
الفئران في ناسا

تستعد وكالة ناسا الفضائية الأمريكية لإرسال مجموعة من الفئران العادية، والتى تم إخضاعها إلى تعديل جينى إلى محطة الفضاء الدولية، وذلك بهدف مهمة علمية طبية، ساهم فيها مختبر جاكسون، وجامعة كنكتيكت، بالولايات المتحدة، حيث تساعد العلماء فى الحفاظ على حالة رواد الفضاء الصحية وأيضا تقديم الرعاية الطبية لهم، عند انعدام الجاذبية، والبعد عن الأرض 400 كيلومتر، كما ذكر موقع euronews.

وكان عديد من الرواد قد تعرضوا لفقدان لياقة العضلات والعظام، وحدثت لهم مشاكل صحية أخرى، خلال وجودهم على متن المحطة لفترات 6 أشهر، بالرغم من قيامهم بممارسة تمارين شاقة فى الفضاء، للمحافظة على العضلات، حيث يؤثر انعدام الجاذبية على ملامح الجسم، ما يؤدى إلى تغير شكلها، ويصعب مهمة رائد الفضاء.

والفئران لدراسة تأثير "المايوستاتين"، أى البروتين الذى يعمل على الحد من نمو العضلات، عند الحيوانات، وهو ما يجعل عضلاته قوية البنية بطريقة آلية، وفى غنى عن المايوستاتين، ويطور المختبر هذه التجربة منذ عام 1990، لمحاولة فهم أسباب ضعف العضلات، لدى المتقدمين فى السن.

602x338_cmsv2_12b79116-7759-5cf1-93e1-2ea08f55e2af-4343602