التوقيت الخميس، 28 مايو 2020
التوقيت 02:49 م , بتوقيت القاهرة

بلجيكا تشهد اول حالة وفاة نتيجة السجائر الإلكترونية.. فيديو

السجائر الإلكترونية
السجائر الإلكترونية

أعلن أطباء في بلجيكا عن أول حالة وفاة تشهدها البلاد نتيجة استخدام السجائر الالكترونية، والضحية هو شابٌ يبلغ من العمر 18 ربيعاً استخدم سيجارة إلكترونية تحتوي على أحد مشتقات القنّب، وعلى إثرها أُصيبَ بالتهاب رئوي غامض أدى إلى وفاته.

وقال الطيبب ماري جاكو في معرض تعليقه على حادثة وفاة الشاب: "لا توجد دائماً علاقة عضوية بين السبب والنتيجة"، مضيفاً: "لم نتلق بعد كافة نتائج الفحوصات، ولكن إلى ذلك الحين، ننحن ننصح مستخدمي السجائر الالكترونية بتوخي الحذر الشديد من هذه المواد".

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الشاب المتوفى، وهو من سكّان العاصمة بروكسل، كان استخدم سيجارة الكترونية تعود لأحد أصدقائه في شهر سبتمبر الماضي، وكان السائل الذي بداخل السجارة عبارة عن مركب حشيش (ماريغوانا) يستخدمه الشباب للتخفيف من اضطرابات النوم لديهم.

وأرجعت وزيرة الصحة ماجي دي بلوك سبب وفاة الشاب الى السجارة الالكترونية، وقالت في تصريحات لها: "لا يوجد أن تفسير آخر لهذا الالتهاب الرئوي الخطير الذي أصيب به المريض".

وخلال جلسة عامة عُقدت في البرلمان، قالت دي بلوك: "وفقًا للمعطيات الأولى فإن السائل الذي كان داخل السيجارة الالكترونية هو الـ"كانابيديول"، وهو مركب له خصائص مهدئة، لكنّه غير مرخَّص قانونياً، ويُباع في السوق السوداء مع منتجات ضارة أخرى"، مشددة على ضرورة مواصلة التحقيقات لإماطة اللثام عن أسباب وفاة الشاب الذي يدعى رفائيل.