التوقيت السبت، 08 أغسطس 2020
التوقيت 06:08 ص , بتوقيت القاهرة

التكنولوجيا أثبتت برائتها ٣ مليون دولار للانسة "كاتي" بعد ٣٥ عام سجن ظلم

السيدة المسجونة
السيدة المسجونة

عثرت السلطات الأمريكية على امرأة أدينت بارتكاب "جريمة قتل" فتاة لم تقتلها وطالبت بالتعويض، ذهبت "كاتى وودز" إلى السجن عام 1980، عندما أدينت بقتل دموى، وبعد قضاء عقوبة السجن اكتشفت السلطات أنه لا علاقة لها بهذه الجرائم.

كاتي وودز عام 1972
كاتي وودز عام 1972
 

قضت المرأة 35 عاما وراء القضبان، وعمرها الآن 68 عاما، وحكمت لها المحكمة بثلاثة ملايين دولار جزء من التسوية الجزئية نظير شكواها، كما ذكرت صحيفة daily mail.

وقعت الجريمة عام 1976 بمنطقة "خليج سان فرانسيسكو" اتهمت الأنسة  "كاتى" بقتل طالبان "باولا باكستر" 17 عام، و"ميشيل ميتشل" 19 عام، وتم تلفيق المحققين أدلة تدين  "كاتى" التى كانت تعالج بمستشفى للأمراض النفسية، فى ذلك الوقت.

كاتي وودز
كاتي وودز
 

ولم يتم التعرف على التزوير إلا فى عام 2014، بسبب التكنولوجيا التى سمحت باختبار "جزيئات الحمض النووى" فى عقب السجائر، التى وجدت فى مكان وقوع إحدى الجرائم، وكشفت نتائج الدراسة علاقة القضية بغيرها من جرائم القتل، التى ارتكبها رجل يدعى "رودنى هلباور"، وارتكب 6 مذابح للفتيات الصغيرات، ويقضى الآن عقوبة السجن مدى الحياة.

التي اتُهمت بقتلها
التي اتُهمت بقتلها

 

وتم التعرف عام 2015، على أن "كيتى وودز" غير مذنبة وتم إطلاق سراحها، ولكن المحاكمة فى قضيتها لازالت مستمرة، وأيدت هيئة المحلفين بالإجماع المطالبة بالتعويض فى الجلسة الأخيرة.

رودني هلباور
رودني هلباور