التوقيت الجمعة، 06 ديسمبر 2019
التوقيت 02:54 ص , بتوقيت القاهرة

أجزاء فى جسمك تتعرض لحروق الشمس فى المصيف لعدم حمايتها.. اعرفها

الحماية من أشعة الشمس
الحماية من أشعة الشمس
مع ارتفاع درجات الحرارة يهرب الجميع إلى شاطئ البحر لقضاء أوقات ممتعة والاستمتاع بمياه البحر، ولكن قد تكون هناك عواقب وخيمة وهى حروق الشمس والتهاب الجلد نتيجة التعرض لفترات طويلة للأشعة دون حماية كافية، هناك أماكن بالجسم لا يهتم الكثيرين بوضع واقى الشمس عليها لحمايتها وتكون النتيجة حدوث حروق بها.

ووفقا لموقع "healthline" توجد مناطق بالجسم معرضة لخطر تلف الجلد أو ظهور قشور والتهابات بها نتيجة التعرض لحروق الشمس، نظرا لعدم حمايتها وهى:

 

الجانبان والجزء الخلفى من الرقبة

يستخدم المصطافون واقى الشمس على وجوههم، ولكن المنطقة التي يمكن إهمالها في كثير من الأحيان هي الرقبة، في حين أن الرقبة بأكملها تحتاج إلى عامل حماية من الشمس بما في ذلك الجزء الأمامي الذي يكون عادةً بجوار الفك  فكك فإن الجانبين والجزء الخلفي من الرقبة معرضان بشكل خاص لأشعة الشمس الضارة.

ولمنع إحتراق رقبتك يجب استخدام  واقٍ من الشمس بحماية SPF من 30 أو أعلى،ضع واقٍ من الشمس على الرقبة يبدأ من الأمام ، ثم على جانبي الرقبة ، وصولاً إلى خط الشعر في الظهر هذا سيضمن لك تغطية المنطقة جيدًا، بالإضافة إلى ذلك ، يمكن ارتداء قبعة واسعة الحواف أو واحدة مع رفرف العنق لحماية إضافية في المنطقة.

الجزء العلوى من الصدر

قد يكون من الصعب تذكر حماية الرقبة والجزء العلوى من الصدر العلوي مما يعرض تلك المنطقة لحروق شديدة من الشمس.

الشفاه

غالبًا ما تكون الشفاه مفقودة عند الحماية من أشعة الشمس، وهى معرضة بشكل مزمن لأشعة فوق البنفسجية مما يعرضها للحروق ويجعلها مؤلمة ومتورمة.

قمم اليدين

تتعرض قمم اليدين بشكل خاص للتلف طويل المدى للأشعة فوق البنفسجية وخطر الإصابة بسرطان الجلد والشيخوخة المبكرة بسبب القيادة وتعريضها للشمس لفترات طويلة، ويجب عند التوجه لقضاء إجازة على البحر ضرورة حمايه تلك المنطقة من أشعة الشمس.

قمم الأذنين

هذه منطقة تظهر بها كثيرا  العديد من سرطانات الجلد وهي منطقة تُنسى عند وضع واقٍ من الشمس،ليس فقط الآذان نفسها، ولكن خلف الأذنين أيضًا، يجب دائما وضع واقٍ من أشعة الشمس على قمم الأذنين لحمايتهم من أشعه الشمس الضارة.