التوقيت الأربعاء، 05 أغسطس 2020
التوقيت 10:08 م , بتوقيت القاهرة

كم حقق فيلم Once Upon a Time in Hollywood بإيرادات الافتتاحية؟

براد بيت
براد بيت
حقق فيلم Once Upon a Time in Hollywood، إيرادات فى الافتتاحية الأولى من 28:30 مليون دولار، عندما يصل لشاشات العرض فى 26 يوليو الجارى.

وبحسب المؤشرات الأولية التى نقلتها صحيفة "فاريتى"، فإن فيلم كوينتين ترانتينو الجديد، من المحتمل أن يحقق 50 مليون دولار فى نهاية الأسبوع الأول، وسرعان ما ستتزايد مع الاسبوع الثانى والثالث على أن يحقق خلال الأسابيع الثلاثة الأولى ما يقارب الـ 200 مليون دولار.

وتطمح الشركة المنتجة للفيلم إلى تخطى ايرادات فيلم ترانتينو Django Unchained صاحب أكبر إيرادات فى افتتاحية أفلام المخرج الشهير والتى وصلت لـ 38 مليون دولار، والذى نجح فى حصد جائزة الأوسكار وتحقيق إيرادات بلغت 162 مليون دولار داخل أمريكا و262 مليون دولار عالمياً.

Once Upon a Time in Hollywood
Once Upon a Time in Hollywood

 

ولا تسعى أفلام المخرج الكبير ترانتينو لخطف أضواء الإيرادات فى السينما، فدائماً ما تحظى بافتتاحيات ضئيلة، وعلى الجانب الآخر نجح فى حصد العديد من الجوائز العالمية فى دورات الاوسكار والجولدن جلوب.

وعلى سياق متصل، نجح تارانتينو فى الحصول على تصفيق حار من المشاهدين داخل صالة السينما فى مهرجان كان بعد العرض الأول للفيلم والذى كسر فيه حاجز الـ 6 دقائق تصفيق ليحطم الرقم القياسي وهو 5 دقائق كأكثر فيلم حصل على دقائق تصفيق فى مهرجان كان.

Once Upon a Time in Hollywood
Once Upon a Time in Hollywood

ومن المقرر ان تدور أحداث الفيلم فى عام 1969 فى مدينة لوس أنجلوس، حول شخصيتين رئيسيتين هما "ريك دالتون" ممثل تليفزيونى سابق لمسلسل ينتمى لنوعية "الويسترن" أو الغرب الأمريكى، ويجسده ليوناردو ديكابريو، و"كليف بوث"، الممثل البديل له الذى يؤدى المشاهد الخطرة بدلا منه، ويجسده براد بيت،و يكافح الاثنان من أجل تحقيق الشهرة فى هوليوود، بالتزامن مع بدء نشاط القاتل الشهير تشارلز مانسون.

ويركز الفيلم على سلسة جرائم القتل التى ارتكبتها عائلة "مانسون" فى فترة الستينيات من القرن الماضى، وراح ضحيتها عدد من الأشخاص منهم الممثلة الأمريكية شارون تايت التى تم طعنها نحو 16 طعنة وكانت وقتها حامل فى شهرها الثامن، ويشارك فى بطولته براد بيت وليوناردو ديكابريو وآل باتشينو، ومارجوت روبى، لورينزا ايزو، وداكوتا فانينج، وكيرت روسيل، والفيلم من إخراج وتأليف كوينتين تارانتينو.