التوقيت الأحد، 17 نوفمبر 2019
التوقيت 04:20 ص , بتوقيت القاهرة

تناول الزبادى مرتين أسبوعيا يحمى الرجال من خطر نمو سرطان الأمعاء

الزبادى
الزبادى
كشفت دراسة جديدة أن تناول حصتين على الأقل من الزبادى فى الأسبوع قد يساعد فى حماية الرجال من النمو الذى يؤدى إلى سرطان الأمعاء.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قال الباحثون إن الرجال الذين يتناولون ما لا يقل عن كوبين من الزبادى كان لديهم خطر أقل بنسبة 20% تقريبًا للإصابة بالأورام الغدية "الأورام التى تتحول إلى سرطانية فى الأمعاء"، من الرجال الذين لم يتناولوا الزبادى.

 

 

وقال الفريق، من كلية الطب بجامعة واشنطن فى سانت لويس، ميسورى، إن النتائج تدعم الأبحاث السابقة التى تشير إلى أن تناول اللبن الزبادى قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء عن طريق تغيير كل من نوع وحجم البكتيريا فى الأمعاء.

ومن المعروف أن الأورام الحميدة هى نمو غير طبيعى يتشكل فى بطانة القولون أو المستقيم، فهى تتحول إلى سرطانية، مما يعنى أنها إذا تُركت دون علاج - فقد تصبح خبيثة.

بالنسبة للدراسة، التى نشرت فى مجلة Gut، نظر الفريق فى النظم الغذائية للأورام الحميدة وتطورها بين أكثر من 32600 رجل من دراسة متابعة المهنيين الصحيين وأكثر من 55700 امرأة من دراسة صحة الممرضات.

وخضع جميع المشاركين للتنظير الداخلي للأمعاء بين عامى 1986 و2012، وقدموا تقارير عن وجباتهم الغذائية كل أربع سنوات، بما فى ذلك مقدار الزبادى الذى يتناولونه.

على مدار فترة الدراسة التى استمرت 26 عامًا، تم تطوير حوالى 5800 أورام فى الرجال وحوالى 8100 فى النساء.

كان الرجال الذين يتناولون حصتين أو أكثر من اللبن الزبادى فى الأسبوع أقل عرضة بنسبة 20% للإصابة بأورام وراثية تقليدية مقارنة بالرجال الذين لم يتناولوه.

ولم يجد الباحثون أى صلة بين تناول الزبادى وتطور الورم الحميد عندما يتعلق الأمر بالنساء.