التوقيت الإثنين، 18 نوفمبر 2019
التوقيت 12:12 ص , بتوقيت القاهرة

بحضور الملكة إليزابيث..زواج الليدى جابرييلا من توماس كينجستون

الليدى جابرييلا وتوماس كينجستون
الليدى جابرييلا وتوماس كينجستون
احتضنت كنيسة القديس جورج، بأرض قلعة وندسور الشهيرة، زفافا ملكيا لفرد من أفراد العائلة الملكية البريطانية، إذ تزوجت الليدى جابرييلا من توماس كينجستون، فى حفل ملكى كبير قد يكون الأكبر مجتمعيا هذا العام.

وحضر حفل الزفاف كل من الملكة إليزابيث، وزوجها الأمير فيليب، والأمير هارى دوق ساسكس، والأميرة آن، وعائلة "ميدلتون".

وحضر الأمير هاري الزفاف فى كنيسة القديس جورج فى أرض قلعة وندسور بعد 12 يومًا فقط من ولادة أرشى، ابنه الأول مع زوجته ميجان ماركل، وعشية الذكرى الأولى لزواجهما.
 
انضمت الملكة إلى الأمير فيليب، حيث ظهر دوق إدنبره بصورة علنية نادرة بعد تقاعده قبل عامين، ومن بين أفراد العائلة المالكة الآخرين فى الكنيسة، حضرت سارة دوقة يورك مع زوجها السابق الأمير أندرو وابنتهما الأميرة بيتريس مع صديقها إدواردو ماربيلى موززى.

وظهر الأمير فيليب فى حالة معنوية جيدة ومزح مع عميد وندسور، القس الأيمن ديفيد كونر، الذى كان ينتظر تحية الملك.

وارتدت الملكة معطفًا من اللون الوردى، وفستانًا حريريًّا أرجوانيًّا وزهريًّا من Stewart Parvin، مع قبعة مطابقة من تصميم Rachel Trevor-Morgan.

وقبلت جابرييلا كينجستون على درجات كنيسة القديس جورج بعد الحفل، وكان كل من الزوجين المتزوجين حديثًا يبتسمان أثناء مغادرتهما.

وأصدر قصر باكنجهام فى وقت لاحق تفاصيل حول الزفاف، وأكد أن التراتيل التي أنشدها الكورال، هى "أخبر روحى"، و"كن أنت رؤيتى، وأحب الحب الإلهى"، وقراءة أجزاء من سفر الجامعة، ورسالة فيلبى، ومقطع من قصة حب لشكسبير المفقودة.
 
 
562615-الملكة-اليزابيث
 
580111-دوق-ساسكس
 
 
647650-العروس-الملكية