التوقيت الأربعاء، 22 مايو 2019
التوقيت 08:59 ص , بتوقيت القاهرة

رغم كرهها له.. كلب يَنقذ مُسنة من الموت بعد إصابتها بنوبة قلبية

كلب
كلب

قصة مؤثرة لكلب ضال يحمل اسم "ميسون"، وجدته شابة في جورجيا تدعى "أنابيل"، وقررت العناية به، ولم تكن تعلم أن هذا الكلب سينقذ حياة جدتها.

ووجدت الفتاة معارضة شديدة من جدتها على استضافة الكلب ورعايته في المنزل، ولكنها بالكاد أقنعتها باستضافته لمدة أسبوع فقط، ثم تسلمه إلى إحدى جمعيات الرفق بالحيوان.

 

الكلب

تم وضع الكلب ميسون في منشأة داخلية حتى استعاد عافيته بما يكفي للبحث عن منزل دائم ولكن أثناء وجوده هناك، مرض وسُجِّل في المستشفى، وعندما سمعت كامب بالأمر، توسلت إلى جدتها للموافقة على عودة الكلب، فوافقت الجدة على ذلك مضطرة، ورغم أنها لم تكن راضية .

الجدة وميسون

وفى أحد الأيام استيقظت كامب على صوت ميسون تقف فوقها فى السرير وتنبح في وجهها، فأحست كامب أن شيئا ما ليس صحيحا، فقزت لتسير خلف الكلب الذى اتجه إلى غرفة الجدة والتى لم يكن يقترب منها لتجد كامب جدتها فاقدة الوعى بسبب نوبة قلبية.

وتقول كامب بعد ذلك، على الرغم من أنه لم يُسمح لميسون بالتفاعل مع جدتى من قبل، إلا أنه أنقذها وقال كامب: "إنه يعرف كيف يكون إنقاذ حياة شخص وكأنه مدرب، لذا فهو يعلم أنه يتعين عليه أن يفعل الشيء نفسه لشخص آخر حتى لو كانت جدتي تتفاعل معه بالكاد."

واختتمت كامب، "أخبرت جدتى في صباح اليوم التالي بما فعله فوجدتها تصرخ "شكراً لك يا ميسون"، والآن أصبحت علاقتهما على ما يرام بل أصبحت جدتى تحبه ميسون بطريقتها الخاصة".

الكلب والجدة