التوقيت الأربعاء، 12 أغسطس 2020
التوقيت 11:19 ص , بتوقيت القاهرة

مراهقة أمريكية تحتاج لضبط ذاكرتها يوميا.. شاهد الحكاية

مراهقة أمريكية
مراهقة أمريكية

عانت كيتلين ليتل، الطالبة فى إحدى مدارس الثانوية بولاية نورث كارولينا، حيث تستيقظ كل يوم وهى تعتقد أنه أحد أيام أكتوبر2017.

 
القصة بدأت منذ عام ونصف حيث عانت كيتلين ليتل، من ارتجاج أثناء ممارسة الرياضة، تركت أثرا بفقدان ذاكرة، حيث يتم محو كل ذكرياتها الجديدة كل ليلة، لذلك تستيقظ كل صباح معتقدة أنها فى شهر أكتوبر 2017.
 
 
كاتيلين
كاتيلين

عند طرح فيلم 50 First Dates  كتب أحد علماء الأعصاب مقالًا حول هذا الموضوع، مدعيا أنه "لا علاقة له بأي الحالة العصبية أو النفسية المعروفة ". ومع ذلك، فقد تم الإبلاغ عن العديد من الحالات الواقعية لإعادة ضبط الذاكرة على المدى القصير منذ ذلك الحين، واليوم أصبحت هذه الحالة الخيالية يومًا ما اضطرابًا معترفا به طبيا يعرف باسم "فقدان الذاكرة القديم".

أدرك الأطباء أنه على والدى كاتيلين أن يوقظوها بلطف كل يوم، ويخبروها ما هى عليه اليوم ويشرحون لها أنها أصيبت منذ فترة، بحسب ما ذكر موقع "odditycentra"

وقال والد كايتلين، "أخاف علي ابنتي كل يوم عند استيقاظها وأخشي انها ستقوم وتقفز من السرير وتقول لى "هذا خطأ" ولذلك أتردد فى كل يوم عندما أفعل ذلك، لكني 

كما ترك لها والدها بجوار سريرها مجلة، كل ما عليها أن تقرأها كل يوم صباحا، وهى تحتوى على ملاحظة حول ما حدث منذ حادثها.

على الرغم من الزيارات العديدة للعديد من الأطباء، لم يتمكن أى شخص من إيجاد علاج لمرضها، لذلك تستمركيتلين فى إعادة ضبط ذاكرة كل ليلة، وهى نائمة.

 

يكلف علاج كايتلين حوالى 1000 دولار فى اليوم، رغم أن والديها لا يعملان، فإن الفواتير ترتفع بسرعة، ولكن لحسن الحظ، تلقت العائلة الدعم المالى من خلال منصة التمويل الجماعي GoFundMe، بعد أن أصبحت قضية كاتيلين موضوع سلسلة وثائقية على MyFox8 .

تأمل عائلة كيتلين في يوم من الأيام أن يتحول التبديل مرة أخرى إلى مخها، وستتمكن مرة أخرى من الاحتفاظ بذكريات جديدة، ولكن في هذه الأثناء تعلمت المراهقة التعامل مع فقدان الذاكرة النادر.