التوقيت الإثنين، 24 فبراير 2020
التوقيت 04:04 م , بتوقيت القاهرة

في ذكري ميلاد عبد الله غيث .. شاهد أبرز مواقف علوان أبو البكري

عبدالله غيث
عبدالله غيث

 قبر لما يلم العفش ، بطلي نويح عاد ،ليكم عندي ملمين تخدوهم علي الجزمة القديمة ،أفيهات أشتهر بها عبد الله غيث في المسلسل الشهير "ذئاب الجبل " فمنذ ظهورة علي الشاشة المصرية تمكن من ترك بصمات أثارية لا تزال عالقة وراسخة في ذهن المشاهد المصري فهو علوان أبو البكري وعباس الضوا وأسد قريش في فيلم "الرسالة" أبدع في أدواره وذلك نظرا لأمتلاكه لغة ساعدته علي تقمص كل الشخصيات .

 

يحل اليوم الذكري ال89 لميلاد الفنان الراحل عبد الله غيث، التى ولد في كفر شلشلمون بمنيا القمح في محافظة الشرقية نشأ الفنان عبدالله غيث في اسرة ميسورة الحال , تمتلك مئات الافدنة من الاراضي الزراعية  والده رجلا ذوي مستوي عالي من الثقافة ويجيد اللغة الانجليزية، ودرس الطب في لندن, واستدعاه والده ليتولي العمودية في قريتهم مع أوائل الحرب العالمية الاولي، فتزوج وأنجب خمسة أبناء كان أصغرهم عبدالله غيث.

ويستعرض دوت مصر أبرز الفيديوهات للفنان الراحل :

مسلسل ذئاب الجبل:

 

مسلسل المال والبنون :

 

فيلم الرسالة:

 

توفي والده وهو لا يزال صغيراً فاستمر في دراسته بالقرية إلا أنه كان تلميذاً شقياً يحب الهروب من المدرسة ليذهب إلى السينما والمسارح والحفلات الصباحية وبالكاد يحصل على الإعدادية ثم الثانوية وظل بعدها يعمل بالزراعة ويشرف على أرضه مدة عشر سنوات ثم انتقل إلى القاهرة والتحق بمعهد الفنون المسرحية بإشراف أخيه حمدي غيث الذي عمل أستاذاً بالمعهد بعد رجوعه من بعثته بباريس.

فقد رشحه عميد المسرح يوسف وهبي ليخلفه على خشبة المسرح نظرا لتميزه في المسرح الشعري وبكت عليه جيهان السادات عندما مات في "الوزير العاشق" رفض التنازلات الفنية ليظل أحد أبرز نجوم المسرح العربي طوال خمسين عاماً

التحق عبد الله غيث بالمسرح القومي وهو لا يزال طالباً في المعهد ولم يصادف أي مشكلة في دخوله عالم الفن كما حصل على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1955، ثم تتلمذ على يد شقيقه حمدي غيث وعمل بالتلفاز، له مشوار فني حافل بالعديد من المسلسلات والأفلام الدينية والتاريخية التي برع في أدائها حتى كاد ألا يخرج عنها في أواخره

 

بدأ الفنان عبد الله غيث مشواره السينمائي في العام 1962 في فيلم "لا وقت للحب"، والعام 1963 "رابعة العدوية"، والعام 1964 "ثمن الحرية"، و"أدهم الشرقاوي"

بدأ عبد الله غيث عمله في المسرح القومي بأعمال كلاسيكية مترجمة وصلت إلى مئات المسرحيات منها : "وراء الأفق" و"حبيبتي شامينا" و "الخال فانيا" و"دنشواي الحمراء" و"كفاح شعب" و"مأساة جميلة" و" تحت الرماد" و"الدخان" و"الكراسي" و"الوزير العاشق" و"مرتفعات وذرنج" و"ملك القطن" و"آه يا غجر" و"الزير سالم" وكثيراً ما كانوا يرشحونه للأدوار الصعبة.