التوقيت السبت، 26 سبتمبر 2020
التوقيت 09:21 م , بتوقيت القاهرة

أسرار انجذاب الفتاة للرجال الأكبر سنا

كثيرا ما نجد فتاة فى عز الشباب تنجذب لرجل يكبرها فى السن وتميل إليه بشدة معتقدة بذلك أنها قد وقعت فى حبه

وهنا نطرح السؤال هل هو حب أم انجذاب لا شعورى؟ ولابد له من أسباب لا تدركها هى وتقع فى وهم الحب للرجل ذى الشعر الأبيض الذى يكبرها بالكثير من السنوات.

الدكتورة عزة كريم أستاذة علم النفس والاجتماع تقول إنه لابد وأن هناك أسباب تلتمسها الفتاة بالقرب من هذا الرجل تجعلها منجذبة للبقاء معه بشدة، مضيفة أن هناك مرحلتان لهذه الظاهرة فما قبل العشر سنوات الأخيرة كانت الفتاة تتعلق بالرجل كبير السن تعويضا عن مشاعر أبوة تفتقدها أو حنان واهتمام أسرى تبحث عنه وهى غير مدركة أن هذا الانجذاب هو فى حقيقته بحث عن أب وليس اختيار زوج، معتقدة بذلك أن هذا العمر سيكون مصدرا للأمان والحماية التى تفتقدها ربما فى حياتها.
 

وأضافت أن المرحلة الثانية تتمثل فى العشرين سنة الأخارى والتى تحول فيها تفكير الفتيات وأصبحن لا ينجذبن لمن يكبرهن بكثير من فرق السنوات العشرين فما فوق، إنما يجذبها فرق العشر سنوات أكثر أو أقل بقليل لأن احتياجاتها قد اختلفت فى هذا العصر والتى من أهمها..

 

1-الاستقرارالمادى وبالتالى الاستقرار العاطفى والنفسى نظرا لأن الشباب الآن غير قادر ماديا ولا يستطيع جعل حياته آمنة ومستقرة لفتاة تبحث عن ذلك..

 

download (5)

 

2-تمتعه بالحكمة والذكاء والنضج فالرجل الأكبر سنا يتمتع بخبرة في الحياة تجعله أكثر ذكاء وحنكة فى التعامل مع الفتيات الأصغر سنا وطريقة التعامل معها تكون أكثر هدوءا وتفهما ما يجعلها تنجذب إليه، وتقارن بينه وبين شاب مقارب لها فى السن وتفضله عليه.

 

Age_difference

 

3-حسن تعامل الرجل الأكبر سنا مع المرأة وفهمه لما تريده وتحتاج إليه يجعلها تشعر بأنه شديد الرومانسية وأنه يفهمها ويحاول إسعادها وتلبية رغباتها، وأنه بارع أكثر من غيره فى إشعارها بقيمتها وأنوثتها.

 

1-wedding-3-12-12-2017

 

4-هدوء أعصابه ورزانته تجعله قليل الانفعال واثق من تصرفاته وقراراته متحكما فى غضبه، والفتاة الآن أصبحت لا تقبل العصبية أو التطاول أو فرض الرأى وهذه سمات اكتسبها شباب العصر الحالى نظرا للضغوط الشديدة عليه من ظروف الحياة.

 

1-wedding-5-09-02-2016

ونستطيع أن نقول أخيرا بأن الإحساس بالميل والانجذاب والإعجاب ليس دليلا على حب حقيقى.. وأنه مجرد انبهار وقتى بهذا الشخص لكنه لا يصلح شريكا للحياة وعلى كل فتاة تجد مشاعرها متجهة إلى رجل يكبرها سنا أن تفكر جيدا وأن تتريث فى الإقدام على هذه العلاقة التي ربما هى وهم كبير قد ينتهى بصدمة وألم كبيرين.

 

 

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية