التوقيت الأربعاء، 15 أغسطس 2018
التوقيت 08:37 م , بتوقيت القاهرة

فيديو... ولادة أكثر من 5 أطفال يزيد من خطر الإصابة بالزهايمر

 

 

 

أوضحت دراسة جديدة نُشرت نتائجها في مجلة  "Neurology" أن الولادة خمس مرات أو أكثر يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر.

 

شارك في الدراسة أكثر من 3,500 امرأة من جنوب كوريا واليونان بمتوسط عمر 71 عامًا، وقدمت المشاركات معلومات حول تاريخ الولادات الخاصة بهن، وأجرين فحوصات لاختبار مهارات الذاكرة والتفكير، علما بأنه تم إجراء الاختبار بعد مرور نحو 6 أعوام من الولادة الأولى لهن.

 

وبشكل عام، تم إصابة نحو 120 امرأة بألزهايمر، ونحو 900 امرأة بضعف معتدل في الوظيفة المعرفية والذي يعتبر مقدمة للمرض.

 

ومن بين الـ716 امرأة اللواتي أنجبن خمسة أطفال أو أكثر، طورت 59 امرأة منهن المرض.. وبمعنى أخر النساء اللواتي تنجبن خمس مرات أو أكثر ربما يكونن أكثر عرضة للإصابة بألزهايمر بنسبة 70% في الكبر مقارنة بمن لديهم عدد مرات ولادة أقل.

 

وفسر الباحث الرئيس للدراسة الدكتور «وونج كيم» ذلك بأن مستويات هرمون الأستروجين تتضاعف بالأسبوع الثامن من الحمل، ولذا فالمرور بخمس مرات حمل أو أكثر يعني أن هناك تعرض فجائي متكرر لزيادة إنتاج هرمونات الأستروجين والضغط، ما قد يؤثر على قوة المخ وبالتالي يكون هناك رابط متعلق بالإصابة ألزهايمر.

 

وأضاف «كيم» أنه إذا تم التأكيد على تلك النتائج في عدد سكان أخر، من الممكن أن تؤدي تلك النتائج إلى تطوير استراتيجيات وقائية مبنية على هرمون لمرض ألزهايمر وذلك اعتمادا على التغيرات الهرمونية التي تحدث في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

 

ووفقا لموقع «Medical Daily»، أوضحت النتائج أيضًا أن النساء اللواتي كان لديهن حمل غير مكتمل لديهن نصف خطر الإصابة بألزهايمر مقارنة بالنساء اللواتي لم يكن لديهن حمل غير مكتمل.

 

وقال «كيم»: «لأن معظم حالات الحمل غير الكاملة تحدث في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، فمن الممكن أن تكون المستويات المرتفعة من الاستروجين في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ضمن المعدلات التي تخفض من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر.

 

ومع ذلك أوضح العلماء أن مازال هناك حاجة للدراسات لأنهم لم يأخذوا بعض العوامل في الاعتبار مثل سبب الإجهاض والتوقيت الذي حدث به وغيرها من الأمور.