التوقيت الإثنين، 18 يناير 2021
التوقيت 09:44 م , بتوقيت القاهرة

لو جتلك فرصة تبدأ من الصفر في علاقتك العاطفية .. تعملها ؟ جاوب علي الأسئلة

البدء من الصفر في العلاقة العاطفية، أمر نرغب في القيام به، قد يكون هذا إما لأن نطلب من الشخص الآخر أن يغفر وينسي، أو لأن كلا من أطراف العلاقة قد وصلوا إلى تلك الاتفاقية، ومع ذلك، قد لا نكون على دراية بالمخاطر التي ينطوي عليها ذلك.

عندما نقرر أن نبدأ من الصفر، فإننا نفعل ذلك بحماس كبير، ومع ذلك ، كل شيء جعلنا نأخذ هذا القرار مع شريكنا، والذي أدى بنا إلى الرغبة في البدء في العلاقة لن يختفي، فهناك بعض الأسئلة التي  سجب أن توجهها لنفسك، وفق موقع"ريليشنز".

البدء من الصفر لن يجعلك تنسى

قد نرغب في البدء من الصفر مع شريكنا لأننا كنا غير مخلصين، ووعدنا بأننا لن نفعل ذلك مرة أخرى ، ومع ذلك قد يكون هذا الطلب خداع للنفس، فهل نعرف أننا لن نرتكب الخطأ نفسه مرة أخرى؟.

ما يحدث عادة في معظم الحالات هو موافقة الشخص الآخر،مع مرور الوقت ، تصبح العلاقة باردة وبعيدة، هذا لأنهم لا يستطيعون الثقة مرة أخرى، لذلك علينا أن نكون مدركين تمامًا للمخاطر التي تنطوي عليها الرغبة في البدء من نقطة الصفر في العلاقة.

هل أنت على استعداد للغفران؟

إذا أردنا حقا أن نبدأ من الصفر، يجب أن نكون على يقين تام من الخطوة التي سنتخذها، من الممكن أن يوافق الشخص على هذه الخطوة ومع ذلك، فإن هذا لا يجعلك تنسى حقًا كل استياء وعدم ثقة وأي ذكرى سيئة قد تركتها هذه التجربة.

قد يكون مسامحة الشخص الآخر صعبًا جدًا إذا لم يكونوا مخلصين، أو أساءوا معاملتنا، أو تصرفوا بطريقة جعلتنا نفقد ثقتنا بهم، ولذلك لا تخدع شريكك حال وجدت أنه من المستحيل القيام بذلك، يجب أن نكون صادقين ونقول "لا" للبدء من الصفر، بهذه الطريقة، سوف نتجنب الإضرار بأنفسنا، والشخص الآخر.

أفتح عينيك

كن صريحًا مع نفسك وقل "لا ، لا أستطيع أن أبدأ من الصفر لأنك آذيتني ولا أستطيع الاستمرار كما لو كان ذلك لا يعني شيئًا" ، عندها سنسقط العصابة من على عينيك، وتكون قد أدركت الموقف وما تريده بطريقه واضحة وصريحة، فهم لا يأخذون في الاعتبار أن الطرف الأخر ما زالوا يشعرون بالألم، وأنهم يحتاجون إلى وقت للشفاء ، وأنه نتيجة للتجارب السلبية التي عاشوها، فإن علاقتهم قد انهارت تماماً.