التوقيت الخميس، 15 نوفمبر 2018
التوقيت 01:32 ص , بتوقيت القاهرة

يوم الكرامة| حرب أكتوبر في عيون السينما الإسرائيلية

تلعب السينما دورا حيويا في التعليم وبث الروح الوطنية، من خلال الأعمال التي ترصد تاريخ وبطولات الأجداد، وتعد حرب أكتوبر أحد أهم انتصارات الجيش المصري، حيث رصدت السينما بطولات الجنود في حرب أكتوبر وحرب الاستنزاف.


وشهدت الأونة الأخيرة، قلة اهتمام العديد من المنتجين والقائمين على صناعة السينما المصرية بالأفلام الحربية، بسبب عدم تحقيقها الربح المادي، ولكننا إذا نظرنا إلى الطرف الآخر من الصراع، سنجد أن الأمور في السينما الإسرائيلية مختلفة.


فى مثل هذا اليوم الخامس من أكتوبر عام 2000، قدمت السينما الإسرائيلية أحد أبرز أفلامها وهو فيلم kippur  "يوم الغفران"، يتناول حرب أكتوبر عام 1973، والمعروفة في إسرائيل باسم حرب يوم الغفران، حيث ألقى الفيلم باللوم على الموساد الإسرائيلي في الهزيمة وعدم تنبؤه بميعاد الحرب، وتبدأ أحداث الفيلم بالهجوم المصري السوري على جبهتي سيناء والجولان، ويقوم جنود الإسعاف الإسرائيلين بإنقاذ جنودهم، وفي يوم 10 أكتوبر قامت المروحية العسكرية الإسرائيلية لإنقاذ جنودهم المصابين، خوفا من أن يعتقل الجنود الإسرائيلين من قبل الجيش المصري.


مشهد من فيلم kippur


وإذا عدنا إلى تاريخ السينما الإسرائيلية منذ نشأة دولة إسرائيل فسنجد أنها تتطور وتتغير بصورة موازية لنظرة المجتمع الإسرائيلي في الجيش، فبعد حرب 1948 ركزت السينما الإسرائيلية على بث الحماسة الوطنية اليهودية، نحو تحقيق حلمهم في توسيع دولتهم،  حيث قدمت فيلم "Hill 24 Doesn't Answer" الذي يحكي قصة أربعة مقاتلين يهود من مقاتلي "الهاجاناه"  وتعاملهم مع مأسي الحرب، حيث تم رصد القضية من منظور صهيوني بحت.


Hill 24 Doesnt Answer


وكانت الفترة ما بين 1967 وحتى أكتوبر 1973، هي الفترة الأكثر إزدهارا في تاريخ السينما الإسرائيلية، والمعروفة بـ"حرب الأيام الستة"، حيث قدمت السينما العديد من الأفلام التي رصدت بطولات وهمية لجنود الإحتلال الإسرائيلي في تلك الحرب وتم تصوير العرب بصورة سيئة مغايرة للواقع، ومن أبرز تلك الأفلام فيلم "He Walked Through the Fields" والذي قام ببطولته أسي ديان نجل وزير الدفاع في تلك الفترة موشيه ديان.


اسي ديان ممثل إسرائيلي


وبعد تحطم أسطورة الجيش الذي لايقهر، أختلفت الأمور بشكل فى السينما الإسرائيلية، حيث تم النظر إلى الجيش الإسرائيلي بصورة منطقية وأكثر واقعية منذ فترة الثمانينات، ففى عام 1987 قمدت السينما الإسرائيلية واحد من أكثر أفلامها واقعية والذي يغوص أكثر داخل العقلية الإسرائيلية، وهو فيلم " Late Summer Blues"، والذي تدور أحداثه في فترة حرب الإستنزاف، حول مجموعة من الطلاب في السنة النهائية، يتم تجنيدهم فى الجيش الإسرائيلي بعد حرب 1967، مأخوذين من بطولات إسرائيلية وهمية في 67 ولكن مع مرور الوقت يكتشفون أن الأمور أكثر تعقيدًا وأن الحرب أصعب مما كانوا يتصورونها .


Late Summer Blues


اقرأ أيضًا..


فيديو| نجوم الفن السوري يساندون منتخب بلادهم بأغنية "الفرحة السورية"


خاص| انتصارات أكتوبر تجمع محمد رمضان وكريم حسن شحاتة في عمل فني