التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 03:28 م , بتوقيت القاهرة

فيديو | في لغة الكرة .. "الماتش" أبقى من "الميت"

لم يكد مهاجم المنتخب الوطني ونادي الزمالك، باسم مرسي، يمني نفسه بقيادة منتخب بلاده في أول مباراة دولية رسمية له مع الفراعنة، والمقرر لها الأحد المقبل أمام تنزانيا، حتى تلقى خبرا صادما ظهر أمس، الأربعاء، بوفاة والده عن عمر يناهز 57 عاما.


باسم مرسي غادر معسكر المنتخب في الإسكندرية فور سماعه الخبر لحضور جنازة والده وتلقي واجب العزاء، إلا أنه فاجأ الجميع بتصريح تليفزيوني له في الساعات الأولى من صباح الخميس، يعلن فيه نيته العودة لمعسكر المنتخب منتصف ليل الجمعة، عقب تلقيه واجب العزاء، من أجل المشاركة في تدريبات المنتخب الجمعة، تمهيدا للمشاركة في مباراة المنتخب في افتتاح تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2017.



موقف باسم مرسي يعكس نموذجا جديدا في الإخلاص لكرة القدم، ليس هو الأول من نوعه، حيث سبقه العديد من اللاعبين والمدربين، في مصر وخارجها، فضلوا البقاء مع أنديتهم أو منتخبات بلادهم قبل مباريات مهمة، رغم مرارة الفراق والحزن على موت أقرب الناس إليهم، ليرفع هؤلاء شعار "الماتش" أبقى من "الميت، على غرار المثل الشعبي الشهير : "الحي أبقى م الميت"


"دوت مصر" يستعرض أبرز تلك النماذج التي تحملت مرارة الفراق من أجل البساط الأخضر


1 - محمود الخطيب


تعرض آسطورة الكرة المصرية، محمود الخطيب، إلى أصعب موقف في مشواره الكروي ، حينما علم بوفاة أمه ، ثم فوجيء بطلب إداري النادي الأهلي بعدها بـ 24 ساعة أن ينضم لصفوف الفريق في مباراته المقبلة بـ 24 ساعة من وفاة والده، ورغم انهياره نفسيا إلا أن والده طلب منه الاستجابة لطلب النادي والجماهير، حينما قال له ستلعب المباراة لأن الجمهور له فضل عليك، وعلينا أن نعيش ونواصل الطريق رغم الحزن، "بيبو" في النهاية لبى نداء ناديه وجماهيره ووالده، وخاض اللقاء وسط أهازيج جماهير الأهلي التي هتفت له بصوت منخفض وإيقاع هاديء، وكأنها تعزيه، وانتهى اللقاء بتعادل الأهلي مع الترسانة.



2- مانويل جوزيه


تلقى المدير الفني السابق للنادي الأهلي، مانويل جوزيه، خبر وفاة والده الذي كان يبلغ من العمر 94 عاما في يناير 2010، قبيل مباراة منتخب أنجولا الذي كان يدربه في كأس الأمم الإفريقية، أمام منتخب غانا في دور الثمانية، ورغم الخبر الحزين إلا أن جوزيهأصر على تولي المباراه المهمه على أن يسافر إلى البرتغال فور إنتهاء المباراه مباشرة ، ولم يجد اللاعبون ما يقدمونه لمدربهم وقتها سوى الوقوف دقيقة حداد قبل بدايه المباراة، وخسرت أنجولا من غانا بهدف نظيف لتودع البطولة من دور الثمانية.


3 - جوركوف


تلقى المدير الفني لمنتخب الجزائر، الفرنسي كريستيان جوركوف، خبرا صادما بوفاة والدته في يناير الماضي، وقبل 48 ساعة فقط من مباراة الخضر الثانية في دور المجموعات من كأس الأمم الإفريقية، جوركوف فاجأ الجميع بموقفه البطولي بالتحمل على نفسه والإصرار على قيادة الفريق في مباراة غانا، مفضلا خوض اللقاء على السفر إلى فرنسا واللحاق بتشييع جثمان والدته، جوركوف عانى من حالة نفسية سيئة وخسر المنتخب الجزائري تلك المباراة، إلا أن المدرب الفرنسي نال احترام وتعاطف الجميع.


4 - يايا توريه


تلقى الشقيقان يايا وكولو توريه، لاعبا منتخب كوت ديفوار، خبرا صادما بوفاة شقيقهما الثالث، إبراهيما توريه، وذلك أثناء تواجدهما في معسكر منتخب كوت ديفوار بالبرازيل، أثناء خوض غمار كأس العالم 2014، الشقيقان توريه لم يغادرا معسكر الأفيال واستمرا حتى خوض مباراة منتخب بلادهما الأخيرة في دور المجموعات أمام اليونان.


5 - حسن معاذ


فوجيء لاعب الشباب السعودي في موسم 2013، بتلقيه رسالة نصية على هاتفه المحمول، أثناء توجهه رفقة فريقه إلى ملعب الفتح لخوض مباراة في الدوري السعودي أمام صاحب الأرض، وحملت الرسالة خبرا صادما له بوفاة والده، وذلك قبل ساعات من المباراة، وبعد أن كان علم بوجوده في التشكيل الأساسي للمباراة، معاذ سار على نهج الوفاء لكرة القدم ، وأصر على خوض المباراة رغم حالته النفسية السيئة.