التوقيت الأحد، 26 يناير 2020
التوقيت 06:50 ص , بتوقيت القاهرة

هاكان شوكور".. من الكرة إلى البرلمان "الأهداف مستمرة"

بعد مسيرة كروية مميزة عرف خلالها بأنه أفضل هداف في تاريخ القدم التركية، دخل لاعب كرة القدم المعتزل، هاكان شوكور، عالم السياسة لينضم إلى حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، ويتحول بعدها إلى صفوف أكبر أعدائه، تلك الرحلة القصيرة التي انتهت بنزوله الانتخابات البرلمانية المقرر انطلاقها الأحد، كمرشح مستقل.


هاكان شوكور


ولد اللاعب البالغ 44 عاما في صقاريا التركية، لعائلة ترجع جذورها إلى ألبانيا، وبدأ مسيرته الكروية في نادي "صقاريا" بين 1987 و1990، ثم انتقل لنادي "بورصا" مدة عامين، ثم نادي "قلعة جلطة" بين 1992 و 1995، وبعدها انطلق للاحتراف بعد توقيعه مع نادي "تورينو" الإيطالي، حيث لعب معه 5 مباريات، ثم عاد لتركيا مرة أخرى لينضم لنادي الأسود "جلطة سراي"، وظل معه حتى عام 2000، وبعدها احترف خارجيا مرة أخرى، ليعود مرة أخرى لتركيا منذ 2003 إلى 2008 في صفوف "جلطة سراي".



ولعب أفضل هداف تركي، مثلما يطلق عليه مواطنوه، 20 عاما مهاجما وهدافا بين 1987 و2007 للمنتخبات التركية، وخاض مع المنتخب الأول 112 مباراة سجل فيها 51 هدفا، وسجل 249 هدفا في الدور التركي، ليعلن اعتزاله عام 2008، ويسدل الستار مسيرة حافلة، ليبدأ بعدها مشواره السياسي.



حزب أردوغان


بعد 3 سنوات قضاها "شوكور" في التحليل التليفزيوني للبرامج الرياضية، قرر الانطلاق لعالم السياسية، والانضمام للحزب الحاكم، حيث كانت تربطه علاقة قوية حينها مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الذي حضر حفل زفافه، فترشح عن الحزب الحاكم في الانتخابات البرلمانية عام 2011.


استقال "شوكور" من الحزب في ديسمبر من العام نفسه، لمعارضته التشريعات التي سنها البرلمان بطلب من أردوغان نفسه، بشأن حظر أنشطة المدارس التابعة للداعية الإسلامي التركي المعارض، محمد فتح الله جولن، ليقرر خوض معركة البرلمان هذا العام ولكن كـ"مرشح مستقل".


 



حياته الخاصة


تزوج "الملك"، مثلما تطلق عليه وسائل الإعلام التركية، للمرة الأولى من طالبة بكلية الصيدلة في عام 1995، لكن بعد 4 أشهر انتهى هذا الزواج، فتزوج مرة أخرى عام 1999 من بيدا سرتباش، ليثمر هذا الزواج عن 3 أطفال، كان آخرهم "برهان"، الذي ولد عام 2006.