التوقيت الأحد، 11 أبريل 2021
التوقيت 03:25 م , بتوقيت القاهرة

FBI يحقق في رشاوي تتعلق بتنظيم المونديال في قطر وروسيا

ذكرت صحيفة "تليجراف" البريطانية، أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI، يجري تحقيقا عن حقوق البث تلفزيوني واتفاقات الرعاية لها صلة بروسيا وقطر اللذان فازا بتنظيم كأس العالم 2018 و2022.


وأصدرت السلطات الأمريكية، لائحة اتهام توضح كيف تفاوض رجل أعمال على عقد للحصول على حقوق الدعاية والإعلان لتصفيات كأس العالم 2018 و2022، والاتفاق على رشوة قدرها 3 ملايين مقابل إتمام تلك الصفقة.


وأشارت الصحيفة  إلى أن رجل الأعمال البريطاني كوستاس تاكاس، والذي عمل مساعدا لرئيس "كونكاكاف".  متهم في القضية بسبب استخدامه للشبكات العالمية من حساباته المصرفية لمسؤول آخر "لم تذكر الصحيفة إسمه" لتلقي وتحويل الرشاوي فيما بينهم.


واعتبرت الصحيفة أن لائحة الاتهامات الجديدة، ستسبب ضغط على جوزيف بلاتر الذي فاز بولاية خامسة في رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وقد تجبره فضيحة الفساد التي تلاحق "فيفا" خلال فترة ولايته على استقالته من منصبه.


وكانت الصحيقة كشفت أمس، أن الشرطة البريطانية تحقق مع عدد من البنوك هناك، وعقد لقاءات في لندن لها علاقة بعملية الفساد التي يجري التحقيق فيها في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، مشيرة إلى أن ضباط من بريطانيا على اتصال مع الـFBI في هذا الشأن.


وقال مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة في بريطانيا، إنه يفحص مواد في حوزته، متعلقة بعملية الفساد، ومنذ أن قرر أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن تستضيف روسيا وقطر تنظيم نهائيات كأس العالم 2018 و2022، وطالب العديد اختيار دول أخرى لتنظيم فعاليات كأس العالم.