التوقيت الإثنين، 19 أبريل 2021
التوقيت 11:27 ص , بتوقيت القاهرة

تعرف على الرجل الذي جندته FBI للكشف عن فساد "فيفا"

أشار  موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكي إلى ورود أنباء عن الشخص  الذي ساعد مكتب التحقيقات اليفدرالي الأميركي "أف بي آي" في قضية القبض على مسؤولين الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في تهم متعلقة بالفساد هو تشاك بليزر، عضو اللجنة التنفيذية السابق بـ"فيفا".



ونقل التقرير عن مدونة الراياضة المحلية الأمريكية قولها إن  بلازر الذي كان واحدا من الرجال الأكثر نفوذا في الفيفا قبل اتهامه عام 2013 من قبل مكتب التحقيقات التابعة للجنة الأخلاقيات الأمريكية والذي أظهر أن بليزر ارتكب مخالفات فساد خلال فترة إدارته للاتحاد، تعاون مع مكتب الـFBI في القضية الأخيرة ليتجنب عقوبة السجن.


وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من أن دور بلازر لم يتم تأكيده من قبل السلطات الأمريكية، إلا أنه يشتبه في كونه لاعبا رئيسيا في القضية، حيث أشارت تقارير سابقة أن مكتب الـFBI قد جند بليزر، للتجسس على الفيفا".


.


وأشارت تقارير سابقة أن بلازر إنقلب على جاك وارنر، رئيس الفيفا السابق متهما إياه بتهم متعلقة بالفساد وتلقس الرشاوي عندما أدرك أن الاتهامات قد تطوله، على الرغم من كونه سابقا الذراع اليمنى لوارنر، وجند مكتب التحقيقات الفدرالي بلازر عن طريق إخباره أنهم على علم بتهربه من الضرائب.


وقال التقرير أنه من أجل بناء القضية والتعرف على مسؤولي الفيفا المتهمين بتلقي الرشاوي، أعطى الـFBI لبلازر جهاز تسجيل وميكروفون صغير كان يحمله بلازر معه خلال لقاءاته مع مسؤولين من الفيفا في عام 2012، وجرت تلك اللقاءات التي ساعدته على كشف الحقيقة وكان يرسل المعلومات عبر البريد الأغلكتروني لمسؤولين الـFBI.