التوقيت الجمعة، 10 يوليه 2020
التوقيت 10:25 م , بتوقيت القاهرة

فيديو| الخطيب: كنت بحلم بالسير بجوار سور الأهلي

قال نائب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي السابق، الكابتن محمود الخطيب، إن الإنسان عامة يجب أن يتذكر نعمة الله عليه، ولو تذكرها سيشعر أنه قليل للغاية، موضحا أنه كان يحلم بالسير بجانب سور النادي الأهلي، وعندما وصل لهذا كان يذهب للسور ويجلس بجواره.


وأضاف الخطيب في حواره ببرنامج "صاحبة السعادة"، الذي تقدمه إسعاد يونس، عبر فضائية "سي بي سي"، أنه لولا الأب والأم والأصدقاء لما وصل إلى هذا، وأيضا نعمة الله عليه، موضحا أنه يتمنى أن يكون مقدرا للنعمة التي حدثت له.


وتحدث عن نفسه قائلا: "أنا رقم 10 في إخوتي، ونشأت في منزل بسيط، وتعلمت منه الكثير، كان في الدقهلية بمركز أجا، ووالدي كان موظفا يأخذ مرتبا جيدا، وتعلمت في الأسرة الكبيرة قيمة الحياة والإخلاص في العمل، وقيم كثيرة ساعدتني في حياتي".
 



وتابع: "أول فانلة لعبت بها كانت رقم 10، وكنت أحب بيليه منذ صغري، لأنه علامة كبيرة في الكرة، وكان والدي يعطي لي تعريفة في اليوم، وكنت أحوش منه حتى أذهب إلى السينما، وأخذ أتوبيس من عين شمس حتى سينما أوبرا، وكان هناك ربع ساعة خاصة ببيليه، وكنت أذهب وأشاهد بيليه ثم أعود مرة أخرى".


واستكمل: "اتولدت في الحلمية، وتربيت في عين شمس، وفي الحليمة كانت الشوارع ضيقة، ولم يكن هناك متسع للعب الكرة، ولكن كنا نلعب بين أبواب المنازل نفسها، وطبيعة الشارع حينها زادتنا مهارة".


واستطرد الخطيب: "بعد ذهابنا لعين شمس، وهناك كنا نسكن في منزل بثلاث شقق، والشارع به رمل وتراب، وكنت ألعب فيه الكرة الشراب، وكنا نحتاج إلى رفع الكرة عن الرمال، وهو ما فادني أيضا لرفع الكرة عاليا في مبارياتي، وفوق السطوح كان والدي رحمه الله، يتركني ألعب مع أخي الأكبر، ويعلمني لعب الكرة".


وأضاف: "لدي أكاديمية للكرة، منذ 2000، وحاولت أن أعيشها بمعنى مختلف، لأني أحب أن يكون لي دور مع الأطفال الصغار، وكان الأساس هو سلوكهم، لأني أريد أن يكون لي عامل مساعد بجانب الأسرة، كما كان يفعل والدي، وهذا هدف الأكاديمية الأول."


وأوضح "والدتي كان تطعمني سبانخ بقرص بيض، ومن بعد وفاتها لا أكلها، رغم أن إخوتي وزوجتي حاولوا أن يطعموني إياها، ونحن صغار كان حظنا جيدا، لأننا اشتركنا في دوري المدارس، وهذا أعطى لمن لديه موهبة فرصة لزيادتها، وأولدت روح منافسة، وفي الإعدادية شاهدنا كشافين، وأخذونا لساحة مصر الجديدة، ولعبنا على مستوى بطولة شرق القاهرة، وبعدها فزنا بالبطولة، وأخذونا لنادي النصر."



وتابع الخطيب "أول موسم لي مع الأهلي حصلنا على لقب الدوري بفارق 5 نقاط عن الزمالك، وأول مبارة شاهدها والدي في الإستاد، أحرزت 3 أهداف."