التوقيت الأربعاء، 24 أبريل 2019
التوقيت 10:33 م , بتوقيت القاهرة

فيديو| 3 تصريحات تحرم متعب من حمل "الشارة" بالأهلي

رفض أكثر من عضو داخل مجلس إدارة النادي الأهلي، وكذلك داخل جهاز الكرة بالفريق الأول، فكرة حمل عماد متعب مهاجم الفربق شارة القيادة، بعد منعها من حسام غالي إثر إلقائه لها عقب طرده في مباراه حرس الحدود في الدوري أمس، الأحد.


ووفقا لمصدر مسؤول داخل النادي، فإن حالة من عدم الرضا داخل أروقة النادي تسود من حمل متعب للشارة، بل وتنادي بإسناد المهمة لحسام عاشور الكابتن الثالث للفريق.


وتستند الجبهة المعارضة لقيادة متعب للفريق على عدة مواقف للاعب في الفترة الأخيرة، آخرها الحوار التلفزيوني الذي أجراه اللاعب أمس، على شاشة إم بي سي مصر، والذي أكد فيه حبه للرئيس المخلوع، محمد حسني مبارك، واعتزازه بالصور التي التقطها معه بعد فوز المنتخب الوطني بالبطولة الإفريقية 2008، حيث جاء التصريح ليخالف المحظورات التي تضعها الإدارة الحمراء بشأن تحدث أي فرد داخل المنظومة في أي امور سياسية من شأنها إثارة الجدل، وإقحام النادي في أزمات تخالف دوره الأساسي في المجتمع، المتمثل في الارتقاء بالمنظومة الرياضية في مصر.


ولم ينس مسؤولو الأهلي خروج عماد متعب في أحد القنوات الفضائية ليهاجم الجهاز الفني بقيادة المدير الفني السابق، جاريدو، بعد استبعاده من قائمة مباراة ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال إفريقيا أمام المغرب التطواني.



كما كان لتهربه من تسديد ضربة الترجيح الأخيرة، في مباراة العودة أمام بطل المغرب، أثرا أيضا يدعم الجبهة المعارضة لحمل متعب لشارة القيادة، وهي الضربة التي تسببت في خروج الفريق من البطولة الإفريقية، حيث يرى البعض أن اللاعب فضل مصلحته الشخصية في عدم تسديد الركلة على مصلحة الفريق.



ومن المقرر أن يتخذ جهاز الكرة موقفا حاسم ورسميا بشأن أزمة الشارة، خلال الساعات القليلة المقبلة.