التوقيت الخميس، 03 ديسمبر 2020
التوقيت 09:09 ص , بتوقيت القاهرة

أرجنتيني يسقط من النافذة بسبب "البلاي ستيشن"

عندما تنسجم مع ألعاب الفيديو، وتحديدا مباريات كرة القدم، من الممكن أن تخرج منك انفعالات دون أن تشعر، البعض يقوم بركل شيء ما أمامه أثناء تسديدة خطيرة، أو البعض الآخر يتحرك بجسده متتبعا لخطوات لاعب ما، والبعض تقودهم انفعالاتهم للسقوط من النافذة، كما حدث في الأرجنتين.

توماس كونشني، بلغ من العمر 17 عاما،سقط من نافذة غرفته، أثناء لعبه "بلاي ستيشن" مع صديقه، في عطلة نهاية الأسبوع في باراجواي.

انفعل الشاب الأرجنتيني مع ركلة مقصية مزدوجة قام بها في اللعبة، ولكن انسجامه كان بشكل مبالغ فيه، حتى أصبحت المقصية المزدوجة واقعا، وقام بها أثناء اللعب، ومن حظه السيء كان يجلس بجوار نافذة، فاختل توازنه ليسقط منها.

وتواجد عامل بالفندق خلال هذه الحادثة، وقام بإجراء بعض الإسعافات الأولية للشاب، ولكنه كان محظوظا حيث لم يصب إلا ببعض الكسور في قدميه.