التوقيت السبت، 17 أبريل 2021
التوقيت 01:16 م , بتوقيت القاهرة

مودريتش VS راكيتيش .. صناع ألعاب أم "BOX TO BOX" ؟

"لقد كنت اتمنى انضمامه لريال مدريد، الكل شاهد ماذا فعل الموسم الماضي مع إشبيلية، وانا على يقين انه سيقدم الكثير الموسم المقبل" هكذا تحدث لوكا مودريتش، عن مواطنه إيفان راكيتيتش، أثناء رحلة المنتخب الكرواتي للبرازيل للمشاركة في كأس العالم.


ومع إنتقال قائد إشبيلية إلى برشلونة في بداية الموسم، وقيادة مودريتش لريال مدريد بعد رحيل ألونسو، بدأ جمهور الفريقين في عقد المقارنات بينهم.


مودريتش VS راكيتيش:


شارك إيفان اللعب مع لوكا في كأس العالم في البرازيل، الصيف الماضي، وتناوب كلً منهم على صناعة اللعب من الخلف والارتداد الدفاعي، لكنهم لم يقدموا آداء منتظر بسبب تحملهم العبئ الدفاعي وحدهم لمنتخب كرواتيا.



راكتيتش: الرجل الثالث الحر


في برشلونة يلعب راكيتيتش في وسط الملعب الأيمن، عكس مركزه في إشبيلية، في عمق الملعب، لكن هل تأثر بسبب مركزه الجديد؟


في 24 مباراة مع برشلونة في الدوري حتى الآن، صنع 6 أهداف وسجل 4، أرقام تظل جيدة وسط كوكبة النجوم التي تشاركه اللعب، لكنها ممتازة مقارنة بأرقامه مع إشبيلية في موسم الماضي، حيث لعب 29 مباراة على مدار الموسم، صنع 10 وسجل 12.


راكتيتش أصبح يتحرك أفضل بدون كرة، دائمًا ما يتواجد في المكان المقابل لمكان الكرة، ليكون الجناح الحر الذي يُسجل أو يصنع، هدفه في السيتي مثال على ذلك.



تُظهر الخريطة الحرارية كيفية تحرك راكيتيتش في عمق الملعب والصعود بالكرة من الخلف للأمام مع إشبيلبية



وهنا تحركات الكرواتي مع برشلونة يمين الوسط



إنطلاقاته مع المنتخب الكرواتي


مورديتش: العقل المدبر


غاب مودريتش عن ريال مدريد مُنذ نوفمبر الماضي، بسبب الإصابة، وخلال فترة غيابه، تأثر الريال سلبًا، ولم يستطع احدًا تعويضه.


لوكا يتمركز في الجانب الأيمن ايضًا لوسط ريال مدريد، لكنه لا ينطلق للامام مثل راكتيتيش، يتحرك للعمق، ينظر حوله، يمرر للطرف، او بينية خلف مدافعي الفريق الخصم، أو حتى يصوب.


مورديتش في الدوري لعب 10 مباريات قبل الإصابة، صنع هدفين وسجل هدف وحيد.



*خريطة حرارية للوكا امام ليفربول*



*خريطة حرارية لمودريتش قبل إصابته امام ليفانتي*



تمريرات موردريتش في نصف نهائي دوري الأبطال أمام بايرن ميونيخ