التوقيت الثلاثاء، 26 أكتوبر 2021
التوقيت 04:07 ص , بتوقيت القاهرة

11 هدفا فى شباك الأهلى تدق جرس إنذار فى القلعة الحمراء

الاهلي
الاهلي
تراجع المستوى الدفاعي للنادي الأهلي بشكل ملحوظ خلال المباريات الماضية، وهو ما ظهر بشكل واضح مع التغييرات في خط ظهر الفريق الأحمر، بسبب الاصابات والغيابات وعدم تكافؤ المستوى بين الأساسيين والبدلاء، ما أدى إلى استقبال الفريق الأحمر 11 هدفاً بعدما خاض 16 مباراة بالدوري، خاصة إذا ما تمت مقارنته بالموسم الماضي الذي أنهاه الأهلي ولم يستقبل سوى 8 أهداف فقط.

وتعد الإصابات والغيابات المؤثرة في خط ظهر الفريق الأحمر، هي العامل الأبرز في استقبال الأهلي للأهداف في المباريات الماضية، حيث كانت أخر مباراة خرج خلالها الأحمر بشباك نظيفة في الدوري، في 10 مارس الماضي عندما فاز الأهلي على الاسماعيلي بثنائية نظيفة.

الأهلي بسبب ضغط المباريات افتقد خط الظهر الأساسي بالكامل، بعدما تعرض محمد هاني الظهير الأيمن، وبدر بانون وياسر إبراهيم وأيمن أشرف، كقلب دفاعات الأهلي، للإصابة أيضاً، بينما غاب علي معلول ظهير أيسر الفريق عن الأهلي منذ مشاركته في مونديال الأندية بسبب العضلة الخلفية.

ورغم توافر البدائل إلا أنها لم تكن على نفس المستوى، خاصة وأن سعد سمير عاد بعد فترة غياب طويلة بسبب إصابته في وتر أكيليس، ليلعب مع رامي ربيعة لأول مرة منذ فترة بعيدة، وهو ما تسبب في أخطاء بالجملة خلال المباريات تسببت في فقدان الأهلي الكثير من النقاط الهامة في صراع صدارة الدوري.

وليست الغيابات فقط، بل تذبذب مستوى محمد الشناوي حارس العرين الأحمر، كانت أحد أبرز الأسباب في تراجع الأداء الدفاعي، فمنذ عودته إلى العرين الأحمر بعد إصابته بكورونا لم يستعد الشناوي حتى الآن المستوى المعهود عنه لدى عشاق القلعة الحمراء.