التوقيت الجمعة، 30 أكتوبر 2020
التوقيت 05:30 م , بتوقيت القاهرة

وصول بن شرقى وأوناجم إلى القاهرة للانضمام للزمالك

أشرف بن شرقى ومحمد أوناجم
أشرف بن شرقى ومحمد أوناجم
وصل الثنائى المغربى أشرف بن شرقى ومحمد أوناجم، لاعبا الزمالك، إلى القاهرة من المغرب للانضمام لصفوف الفريق الأبيض، حيث شهدت الفترة الأخيرة تأجيل وصول الثنائى المغربى إلى القاهرة بسبب عدم اكتمال إجراءات العودة، حيث نجح أمير مرتضى منصور المشرف على الكرة فى إنهاء كافة الإجراءات لوصول الثنائى إلى مصر اليوم.

ومن المقرر أن يخضع الثنائى لمسحة فيروس كورونا وقياسات بدنية وطبية متكاملة تمهيدا للانضمام إلى الزمالك، ويواصل الفريق تحت قيادة الفرنسى باتريس كارتيرون، استعداداته لمواجهة المصرى البورسعيدى، فى المباراة التى ستقام غدٍ، الخميس، على استاد برج العرب، فى اللقاء المؤجل من الأسبوع الرابع عشر من منافسات الدورى الممتاز المقرر عودتها بعد فترة طويلة من التوقف التى جاءت بسبب الإجراءات الاحترازية لتجنب انتشار فيروس كورونا، حيث يواصل الزمالك حاليًا تدريباته فى معسكره المغلق بمدينة برج العرب المقام منذ يوم السبت الماضى استعدادًا لمواجهة المصرى ثم مواجهة الاتحاد السكندرى، يوم 10 من شهر أغسطس الجارى، على ستاد برج العرب أيضًا فى بطولة الدورى.

 

وكان الثنائى أشرف بن شرقى ومحمد أوناجم قد حصلا على راحة فى بلادهما وتسببت ظروف الطيران فى تأخر انخراطهما مع الفريق الابيض فى تدريبات الفريق الأخيرة فى معسكره ببرج العرب استعدادا لمواجهة المصرى يوم الخميس المقبل فى أول مواجهات استكمال الدورى المتوقف منذ شهر مارس بسبب مواجهة فيروس كورونا.

ويحتل الزمالك المركز الرابع بجدول ترتيب الدورى الممتاز، برصيد 31 نقطة، بعدما خاض 16 مباراة من بينها مباراة احتسب فيها مهزومًا بنتيجة 2 / 0، أمام الأهلى، لعدم ذهابه للمباراة فى موعدها المُحدد، ليصبح الأبيض مُشاركًا فى 16 مباراة بالدورى حقق خلالها الفوز فى 9 لقاءات وتعادل فى 4 مباريات وهُزم فى 3 مباريات من بينهم هزيمة اعتبارية بالانسحاب أمام الأهلى، فيما سجل لاعبوه 22 هدفًا واستقبل خلال هذه المباريات 13 هدفًا من بينها هدفان اعتباريان فى مباراة القمة.

ومن المقرر أن يغيب بن شرقي وأوناجم عن لقاء المصري حيث سيتم تجهيزهم للمباريات المقبلة وفقا للبرنامج المقرر الموضوع لهم من جانب الفرنسي باتريس كارتيرون الذي حرص علي متابعة حالتهما خلال فترة تواجدهم في المغرب.