التوقيت الأحد، 12 يوليه 2020
التوقيت 12:05 م , بتوقيت القاهرة

موقف مُحرج.. الخطيب لا يصلح لممارسة كرة القدم وتلقيبه بـ"لاعب حوارى"

محمود الخطيب
محمود الخطيب
لم ينج نجم أو أسطورة، سواء فى مجال الرياضة أو غيرها، من التعرض للنقد اللاذع والاتهامات التى تحولت لدافع قوى يقوده نحو منصات التتويج والعالمية، فقد سبق وروى الأسطورة محمود الخطيب، نجم الأهلى ومنتخب مصر السابق ورئيس مجلس إدارة القلعة الحمراء الحالى، أحد المواقف التى عرضته للنقد اللاذع واتهامه بأنه "لاعب حوارى" ولا يصلح لممارسة كرة القدم الاحترافية حينها.

 

قال الخطيب فى رواية قصته

 

"الأهلى كان فى مواجهة مع فريق دمياط، النتيجة 3/ 2 لصالح دمياط، وقرر المدير الفنى حينها اشراكى فى آخر ربع ساعة من اللقاء، وكنت لاعبا صغير السن وقمت بمراوغة المدافعين وانفردت بحارس المرمى لكنه نجح فى التصدى للكرة، ثم قمت بتكرارها مرة أخرى وفيها أصبحت منفرداً بالمرمى وأردت الاستعراض وانتظرت المدافع وعندما حاولت مراوغته قطع الكرة، فثارت الجماهير والمدير الفنى على".

وأضاف "بيبو"، تعرضت لنقد لاذع من الجماهير والمدير الفنى، وفى اليوم التالى كاتبان كبار خصصا لى عمودين فى الجريدة لنقدى، وكان مجمل كلامهما "أننى لاعب "حوارى" ولا أصلح لممارسة كرة القدم"، ما أثر فى وجعلنى أعيد حساباتى من جديد خاصة أننى كنت غاضباً مما أقدمت عليه.