التوقيت الجمعة، 05 يونيو 2020
التوقيت 04:45 ص , بتوقيت القاهرة

تقارير: تعافى باولو مالدينى من فيروس كورونا

مالديني
مالديني
أكدت تقارير صحفية إيطالية على تعافى باولو مالدينى أسطورة نادى ميلان الإيطالى، والمدير الرياضى للروسونيرى من فيروس كورونا، والذى تعرض له خلال الفترة الماضية، كان باولو مالديني المدير الرياضى لنادى ميلان، هو ونجله دانيال مالديني لاعب الروسونيري الحالى قد تعرضا للإصابة بفيروس كورونا في شهر مارس الماضي، ليدخل الثنائي في الحجر الصحي، وتعافى الأخير خلال اليومين الماضيين من الوباء القاتل.

 

ووفقاً لما نشرته صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية فإن باولو مالديني تعافى من الإصابة بفيروس كورونا، وبإمكانه مزاولة عمله من جديد في نادي ميلان.

 

وأضافت أن باولو مالديني يواجه أزمة جديدة بعد تعافيه من الإصابة بفيروس كورونا، وهي إمكانية رحيله عن منصبه كمدير مدير رياضى لميلان، لينضم إلى زفونيمير بوبان الذي تعرض للإقالة من منصبه كمدير لكرة القدم في الروسونيري شهر مارس الماضي.

جدير بالذكر أن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم قد قرر في وقتٍ سابق عن تأجيل كافة مباريات الدوري بسبب انتشار فيروس كورونا.

من جانب آخر، أكد دانييل مالديني، نجل أسطورة الكرة الإيطالية ونادى ميلان باولو مالدينى، تعافيه من فيروس كورونا المستجد، الذى أصابه هو ووالده الشهر الماضى.

كان نادى ميلان الإيطالي، قد أعلن يوم 12 مارس الماضى، عن إصابة المدير التقنى للنادى باولو مالدينى، وابنه دانييل، بفيروس كورونا المستجد، بعد إيجابية الاختبارات التي خضع لها الثنائي.

قال دانييل مالدينى، فى بث مباشر، عبر موقع التواصل الإجتماعى "إنستجرام"،:" أنا بخير، لم تعد تظهر أى أعراض، واستأنفت التدريب الفردي".

وأضاف نجل مالدينى "لقد أعطاني إبراهيموفيتش الكثير من النصائح، داخل وخارج الملعب، كما أن تاريخ جدي سيزار وأبي باولو مسؤولية مهمة، لكنني اعتدت على هذا الضغط منذ سن مبكرة".

كان دانييل صاحب الـ18 عاما قد ظهر لأول مرة، مع الفريق الأول للروسونيرى، أمام فريق هيلاس فيرونا، في المباراة التى انتهت بالتعادل 1-1 الشهر الماضي.

وتسبب تفشى فيروس كورونا، في توقف جميع الدوريات الأوروبية الكبرى، بشكل مؤقت، من أجل الحماية من انتشار الفيروس، خاصة وأن الأنشطة الرياضية تشهد تجمعات كبيرة من الجماهير.

وتعد إيطاليا، أكثر بلدان العالم، تضررا بسبب فيروس كورونا، بعد أن وصلت حالات الوفاة بسبب هذا الفيروس، إلى أكثر من 14 ألف حالة.