التوقيت الأربعاء، 20 يناير 2021
التوقيت 11:38 ص , بتوقيت القاهرة

أتلتيكو مدريد يخفض رواتب لاعبيه لمواجهة الأزمة الإقتصادية بسبب كورونا

أتلتيكو مدريد
أتلتيكو مدريد
أعلن نادى أتلتيكو مدريد الإسبانى، تخفيض رواتب اللاعبين والمدربين في النادى بشكل مؤقت بسبب الأزمة الاقتصادية التي يعانى منها مؤخرا عقب توقف النشاط الرياضى بعد تفشى فيروس كورونا المستجد.
 
وقال الرئيس التنفيذي لنادى أتلتيكو مدريد، جيل مارين، في البيان الرسمي الذى صدر منذ قليل"لسوء الحظ، وبهدف ضمان مستقبل النادي، نحن ملزمون بتطبيق قانونERTE   لتخفيض عدد ساعات العمل والرواتب، بسبب حالة الطوارئ في البلاد"، مضيفا "سيتأثر اللاعبون والمدربون بهذه التدابير، نحن نعمل على تقليل تأثير التدابير وقصرها على ما هو ضروري للغاية حتى نتمكن من العودة إلى الأمور الطبيعية عندما تعود المنافسات".
 
أضاف جيل مارين "هناك قرارات صعبة، لكن مسؤولية حماية مستقبل أتلتيكو مدريد تجبرنا على القيام بها"، وتابع "حان الوقت للكرم، والتواضع والتضامن والجهد والتوصل إلى اتفاقات لإيجاد حل صالح لجميع الفئات: المؤسسات والنوادي واللاعبين والفنيين والمشجعين".
 
وتابع الرئيس التنفيذي لنادى أتلتيكو مدريد "يعاني الرعاة والشركات المتعاونة معنا من التأثير الرهيب لهذه الأزمة الصحية والاقتصادية.
 
 
 أود أن أشكركم على التزامكم في هذه الأوقات العصيبة وعلى مساعدتكم. معاً سوف نخرج معززين من هذا الوضع".
 
وواصل جيل مارين قائلا "أمنيتي الأولى هي أنك وعائلتك بصحة جيدة ولم تتأثر بهذا الوباء الرهيب. ولسوء الحظ كما حدث لآلاف الإسبان أثر الفيروس، أود أن أعبر عن كل تشجيعي وأنقل كل دعم نادينا في هذه الأوقات العصيبة".
 
وأصبح أتلتيكو مدريد ثالث نادى بالدورى الإسبانى بعد برشلونة وإسبانيول، الذى اتخذ إجراءات للتقليل من الخسائر الاقتصادية المترتبة على توقف النشاط الرياضى، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، من خلال تخفيض رواتب اللاعبين.