التوقيت الإثنين، 06 أبريل 2020
التوقيت 11:17 م , بتوقيت القاهرة

5 مباريات تاريخية تؤكد الأهلى "قاهر المستحيل" قبل مواجهة الهلال السودانى

الاهلى
الاهلى

 

يحل فريق الأهلى ضيفاً ثقيلا على نظيره الهلال السودانى فى التاسعة مساء اليوم، الأحد باستاد الجوهرة الزرقاء فى الجولة الأخيرة من دور المجموعات بدوري الأبطال الأفريقى، بحثاً عن تأشيرة التأهل لنصف نهائى البطولة التى يبحث المارد الأحمر عن لقبها الغائب منذ 2013 . صعوبة مباراة الليلة تكمن فى حاجة الأهلى للتعادل أمام الهلال السودانى لضمان التأهل للدور التالى للبطولة فى ظل رغبة بطل السودان فى الفوز لخطف تذكرة التأهل من أنياب المارد الأحمر .

ورغم صعوبة الموقف تبقى هناك مباريات تاريخية قدمها الأهلى فى ظروف أكثر صعوبة من التوقيت الراهن تثبت بما لا يدع مجالا للشك أن المارد الأحمر بإمكانه تخطى عقبة الهلال السودانى واستكمال مشواره فى البطولة الأفريقية.

*الأهلي 4-3 الزمالك

فى نهائى كأس مصر 2007 قدم فريق الأهلى واحدة من مبارياته الممتعة عندما استطاع خطف لقب كأس مصر من أنياب الزمالك، يتقدم الفريق الأبيض ثم يتعادل الأحمر، ثلاث مرات حدث ذلك، حتى كان لأسامة حسني رأى آخر في الشوط الثاني من الوقت الإضافي.

*الأهلي 3-1 طلائع الجيش

وفى الدورى العام موسم 2008-2009 كان الإسماعيلي يتقدم على الترسانة 2-0، والأهلي متأخر أمام الجيش 1-0 ولابد له أن يفوز حتى يلاقى الدراويش في لقاء فاصل على لقب البطولة وهو ما حدث بعد ثلاثية محمد أبو تريكة، أحمد فتحي ومحمد طلعت فى لقاء لا تنساه الجماهير الاهلاوية مطلقاً .

*الأهلى 1-0 الصفاقسى التونسى

تمكن محمد أبو تريكة من قتل أحلام جماهير الصفاقسى بمدينة رادس وجعل الصمت يغلف أجواءها بإحراز هدف فى شباك الصفاقسى التونسى فى الدقيقة 91 للمباراة النهائية لرابطة الأبطال الأفريقية لينتزع للأهلى أغلى الألقاب الذى جاء بعد معاناة مريرة.

وكان الأهلى قد حقق تعادلا إيجابيا فى القاهرة بهدف لكل منهما، ليتوج الأحمر بطلا لأفريقيا 2006 ويعادل الرقم القياسى المسجل للزمالك فى قارة أفريقيا ويفتح الباب أمام الأحمر لامتلاك زعامة القارة.

*الأهلى 3-0 الاتحاد الليبى

فى 2010 تغلب النادى الأهلى على خصم عنيد وهو الاتحاد الليبى فى المباراة التى جمعت الفريقين فى إياب دور الـ 16 بدورى أبطال أفريقيا، وجاء صعود الأهلى بثلاثية نظيفة بعدما تلقى المارد الأحمر هزيمة فى مباراة الذهاب بهدفين نظيفين .

مر الشوط الاول بلا اهداف وهو ما صعب من المهمة أكثر وأكثر واعطى الاحباط للجماهير فقد كان ممتلئ الاستاد عن اخره ولكن جماهير الاهلي دائما ما تكون ما فريقها في كل الاوقات فزادت من دفعتها المعنوية للفريق من اجل الشوط الثاني.

افتتح عماد متعب التهديف بتسجيله هدفا عالميا، وأضاف محمد فضل الهدف الثاني، قبل أن يحجز شهاب الدين أحمد بطاقة التأهل بقذيفة مدوية في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

 

*الأهلى 2-1 الترجى التونسى

نجح النادى الأهلى فى التتويج باللقب الأفريقى السابع فى تاريخه، بعدما فاز على الترجى التونسى بهدفين مقابل هدف فى رادس فى 17 نوفمبر 2012 .

وكان الفريقان قد تعادلا بهدف لكل منهما فى مباراة الذهاب التى أقيمت وقتها على ملعب برج العرب، قبل أن يسجل محمد ناجى جدو ووليد سليمان هدفى الأهلى، وعاش بعدها الجمهور الأهلاوى واحدة من أسعد لياليه الكروية بعدما جاء الانتصار بعد لحظات صعبة عاشها الجمهور العاشق للفانلة الحمراء .