التوقيت الأحد، 19 يناير 2020
التوقيت 04:21 ص , بتوقيت القاهرة

الدكش يكشف كيف انفعل رمضان على ابرهيم نور الدين وسبب غضب عبد الحفيظ

الدكش
الدكش

عبر فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي عقبة حرس الحدود بصعوبة بعد الفوز عليه بهدف نظيف أحرزه عمرو السولية في الدقيقة 81، في المواجهة التي أقيمت بينهما مساء اليوم الأحد على ملعب ستاد القاهرة، والتي جاءت ضمن مباريات الجولة الثامنة من بطولة الدوري الممتاز، ليستكمل الفريق الأحمر سلسلة انتصاراته المتتالية والتي وصلت لـ6 مباريات منذ انطلاق النسخة الحالية من بطولة الدوري العام.. ويبقى هو الفريق الوحيد الذى فاز فى كل مباريته

بهذه النتيجة أرتفع رصيد الأهلي للنقطة 18 محتلاً صدارة جدول مسابقة الدوري ، فيما توقف رصيد حرس الحدود عند النقطة 10محتلاً المركز الثامن، دخل الأهلي المباراة بتشكيل مكون من محمد الشناوي، أحمد فتحي، ورامي ربيعة وأيمن أشرف ومحمود وحيد ، محمد مجدي أفشة وعمرو السولية وحسين الشحات ورمضان صبحي ، جونيور أجايي ووليد أزارو، فيما بدأ الحدود المباراة بتشكيل مكون من حراسة أحمد محمود السعدني، عبد الله جمعة – خالد سامي – مصطفى محمود حسن – عمرو الحلواني، أحمد فتحي "فيليكس" – مصطفى جمال – محمد مصطفى "شطة" محمد عبد اللطيف "جريندو"، نانا أنتوي – توني لوكاسا.

بدأت المباراة بضغط أهلاوي مكثف لإدراك هدف التقدم مبكراً، ولم ينتظر محمد مجدي قفشة سوى دقيقة واحدة ليلعب بينيه رائعة لوليد أزارو لكن أحمد السعدني حارس الحدود كان أقرب والتقط الكرة، وفي الدقيقة 6 أرسل أحمد فتحي عرضية خطيرة من الجبهة اليمني لم ينجح وليد أزارو في الوصول اليها، ورد محمود وحيد على فتحي بعد تلقيه بينيه من قفشة، إلا أن عرضيته جاءت قوية خارج الملعب.

وفي الدقيقة 10 أرس المتألق أحمد فتحي عرضية جديدة ولكن دفاع الحدود شتتها خارج الملعب، وفي الدقيقة 12 تصدى قفشة لإحدى الكرات الثابتة من على حدود منطقة الجزاء إلا أن دفاع الحدود أبعدها خارج الملعب.

عاد محمود وحيد الظهير الأيسر للأهلي للظهور من جديد وأرسل عرضية جديدة في الدقيقة 14 وصلت لوليد أزارو الذي سددها ضعيفة، بعدها مباشرة سدد جونيور أجاي كرة أرتدت من العارضة بعد تلقيه تمريرة بينية من عمرو السولية.

دخل حرس الحدود المباراة بداية من الدقيقة 17 والتي شهدت تسديد توني لوكاسا تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء بعد وصول الكرة له إلا أن التسدية علت عارضة محمد الشناوى حارس مرمى النادي الأهلي، وفي الدقيقة 23 لعب نانا أنطوي كرة بينيه خطيرة ولكن دفاع الأهلي شتتها قبل وصول الكرة لتوني لوكاسا.

في الدقيقة 27 سدد رمضان صبحي كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء ولكنها جاءت ضعيفة بين أحضان أحمد السعدني، وفي الدقيقة 32 مرر وليد أزارو الكرة لمحمود مجدي قفشة الذي سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء إلا أن الكرة وصلت سهلة لحارس الحدود.

مر محمود وحيد بشكل نموذجي من الجبهة اليسرى وتخطى أكثر من لاعب قبل أن يرسل كرة عرضية وصلت لوليد أزارو الذي سدد كرة ضعيفه برأسه وصلت بين أحضان حارس الحدود، بعدها بدقيقة أرسل  قفشة كرة عرضية جديدة من الجبهة اليسرى وصلت وليد أزارو أيضاً ولكنه قفز مبكراً ومن ثم لم يلحق بالكرة لتخرج خارج الملعب، في الدقيقة 43 سدد رمضان صبحي كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء ولكنها علت عارضة فريق حرس الحدود.

شهدت الدقائق الأخيرة فاصل من اللعب التعاوني بين لاعبي الفريقين في وسط الملعب وسط سيطرة نسبية من الأهلى على منطقة وسط الملعب قبل أن يطلق إبراهيم نور الدين صافرة نهاية الشوط الأول.

بدأ الشوط الثاني بضغط أهلاوي مكثف وسط دفاع مستميت من دفاع حرس الحدود، وفي الدقيقة 52 أرسل رمضان صبحي كرة عرضية أرضية خطيرة إلا أن حارس الحدود نجح في التقاط الكرة قبل وصولها لوليد أزارو مهاجم الأهلي.

أنحصر اللعب في وسط الملعب في ظل انخفاض مردود لاعبي الأهلي البدني مما أثر على أداء الفريق الأحمر الهجومي، في الوقت الذي واصل حرس الحدود دفاع المنطقة الذي يستخدمه لإيقاف خطورة الأهلي منذ إنطلاق المباراة.

في الدقيقة 57 تدخل فايلر فنياً بإستبدال وليد أزارو والدفع بوليد سليمان في محاولة لتنشيط الجانب الهجومي والاستفادة من امكانيات الحاوي في صناعة اللعب لزملائه، وفي الدقيقة 59 سدد قفشة كرة "بليسنج" ولكنها أرتدت من العارضة.

أنحصر اللعب في وسط الملعب بداية من الدقيقة 65 ولم يستطع الأهلي تشكيل أي خطورة على دفاعات الحدود بسبب قوة دفاعات حرس الحدود ويقظة لاعبيه، وفي الدقيقة 70 كاد توني لوكاسا أن يباغت النادي الأهلي وأستلم الكرة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية ولكن محمد الشناوى حارس الفريق الأحمر أبعدها ببراعة.

وفي الدقيقة 73 أرسل محمود وحيد كرة عرضية خطيرة من الجبهة اليسرى ولكن دفاعات الحدود أبعدت الكرة خارج الملعب، بعدها مباشرة سدد أحمد فتحي كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكن حارس الحدود أبعدها ضربة ركنية، ودفع فايلر بالثنائي مروان محسن ومحمد هاني بدلاً من مروان محسن ومحمود وحيد.

نجح عمرو السولية نجم وسط الأهلي في إحراز هدف فريقه الأول بتسديدة صاروخية من على  حدود منطقة الجزاء أرتطمت بمدافعي الحدود وغيرت اتجاها داخل المرمي، وانحصر اللعب في الدقائق الأخيرة من عُمر اللقاء حتى أطلق إبراهيم نور الدين صافرة نهاية المباراة.

 

وفي هذه الحلقة يكشف الدكش كيف انفعل رمضان على ابرهيم نور الدين وسبب غضب عبد الحفيظ

 

 

#خش_عا_لدكش   #الاهلي_ضد_الحدود       #ابرهيم_نور_الدين   #عبد_الحفيظ