التوقيت الأربعاء، 02 ديسمبر 2020
التوقيت 08:59 م , بتوقيت القاهرة

5 مشاهد فنية على مائدة لاسارتى فى مسلسل أهل القمة.. تعرف عليها

الاهلى
الاهلى

فى محور الصراع الدائر على صدارة الدورى العام، حيث عاد الفارق نقطة واحدة بين القطبين، فيما استحوذ بيراميدز على صدارة الدورى بشكل مؤقت منتظراً خوض الفريق الأحمر صاحب المركز الثانى وغريمه التقليدى الأبيض صاحب المركز الثالث لمبارياتهم المؤجلة .

الأهلى باتت حظوظه أقوى للاحتفاظ باللقب الرابع على التوالي، خاصة بعد أن تقدم للمرة الثانية بفارق نقطة عن الزمالك المنشغل بمنافسات الدور نصف النهائى لكأس الكونفدرالية الأفريقية، إلا أنه الفريق الأحمر يحتاج لتعديل عدة أزمات فنية لمواصلة التفوق فى صراع أهل القمة .

الثغرات الدفاعية تهدد عرين الأهلي

أخطاء دفاعية بالجملة لا يتحملها خط ظهر الفريق الأحمر وحارس المرمى فقط بل يتحملها جميع لاعبى الأهلي، كانت السبب الرئيسى فى الوداع المخيب للآمال لدورى أبطال أفريقيا، ذات الأخطاء تكررت فى مباراة بيراميدز الذى كاد أن يخرج الفريق الأحمر عن اطار المنافسة فى الدورى.

 

تراجع مستوى النجوم يثير القلق

شهدت المباريات الأخيرة للنادى الأهلى تراجعاً واضحاً فى مستوى نجوم الفريق ربما يأتى فى مقدمتهم النيجيرى جونيور أجايي.

 

إهدار الفرص أزمة مزمنة

باتت أزمة إهدار الفرص السهلة مسلسل وأزمة مزمنة فى القلعة الحمراء، خاصة من جانب مهاجم الفريق الأحمر المغربى وليد أزارو.

 

رومانة ميزان النص حلقة مفقودة

أصبح النادى الأهلى يعانى فى خط الوسط بعد الاصابات العديدة التى تعرض لها حسام عاشور ديفيندر الفريق الأحمر وعدم استعادته لمستواه بعد العودة من الاصابة.

 

تقارب النقاط يزيد صعوبة المنافسة

 

ربما أضفى تقارب النقاط نوعاً من الإثارة والمتعة على بطولة الدورى العام فى الموسم الجارى الذى رغم اقتراب نهايته لا يمكن التكهن ببطل هذه النسخة، إلا أنه فى ذات الوقت زاد من صعوبة المنافسة بين ثلاث فرق، ففى المركز الأول يستقر بيراميدز برصيد 63 نقطة وبفارق نقطتين فقط عن الأهلى صاحب المركز الثانى برصيد 61 نقطة، الذى يهيمن على مركز الوصافة بفارق نقطة واحدة عن الزمالك صاحب المركز الثالث برصيد 60 نقطة، مع الأخذ فى الاعتبار أن بيراميدز خاض مباراتين إضافيتين عن قطبى الكرة المصرية .