التوقيت الجمعة، 26 أبريل 2019
التوقيت 06:30 م , بتوقيت القاهرة

الأفريقى ضد الإسماعيلى .. هزيمة جديدة للدراويش بدوري الأبطال

الاسماعيلى
الاسماعيلى
تلقى النادى الإسماعيلى خسارة جديدة فى دور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا، عقب هزيمته أمام الأفريقى التونسى بهدف نظيف، فى المباراة التى جمعت بينهما على استاد رادس بالجولة الأخيرة لدور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا.
 
أحرز هدف المباراة الوحيد غازى العيادى لاعب الإفريقى التونسى، فى الدقيقة 75 من عمر المباراة، من ركلة جزاء.
 
 
 
الشوط الأول
أهدر بطل تونس فرصتين محققتين لهز شباك الدراويش بسبب الرعونة فى إنهاء الهجمة، وفى إحداها تعرض محمد مجدى حارس الإسماعيلى للإصابة قبل أن يعود ويستكمل أحداث اللقاء وفى الوقت الضائع نجح حارس الأفريقى التونسى فى التصدى لانفراد عبد الرحمن مجدى لاعب الإسماعيلى ليطلق السودانى الفاضل محمد حسين حكم اللقاء صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبى.
 
الشوط الثانى
 
كثف الإفريقى التونسى هجماته من أجل تسجيل هدف التقدم لفريقه قبل أن ينجح بطل تونس فى الحصول على ركلة جزاء فى الدقيقة 74 ليتقدم غازى العيادى ويسجلها فى شباك الإسماعيلى فيما تتوقف المباراة خلال اللحظة الجارية بسبب انتشار غاز مسيلا من قبل جماهير الإفريقى التونسى عقب الهدف.
 
 
الفوز رفع رصيد الأفريقى إلى 10 نقاط، بينما توقف رصيد الإسماعيلى عند نقطتين، فى المركز الأخير بالمجموعة.

وبالرغم من فوز الإفريقي إلا أن الفريق التونسي لم يتأهل، بعدما ظل بالمركز الثالث برصيد 10 نقاط، متفوقا عليه شباب قسنطينة بفارق الأهداف، حيث نجم مازيمبي الكونغولي في الفوز على شباب قسنطينة بهدفين دون رد، ليتأهل كمتصدر للمجموعة رفقة الفريق الجزائري صاحب المركز الثاني، ويودع الإفريقي والإسماعيلي المسابقة.