التوقيت الجمعة، 24 مايو 2019
التوقيت 08:53 ص , بتوقيت القاهرة

الملا: إيجبس 2017 يواكب خطة وزارة البترول 2020

عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مؤتمراً صحفياً بمناسبة تنظيم مؤتمر ومعرض مصر الدولى للبترول ( إيجبس 2017 ) خلال الفترة 14 – 16 فبراير برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى تحت شعار " فرص واعدة للبترول والغاز فى مصر" والذى يعقد للمرة الأولى فى مصر. و ذلك بحضور عدد كبير من رؤساء الشركات العالمية العاملة فى مصر وقيادات قطاع البترول المصرى.


وأشار الوزير أن انطلاق المؤتمر فى هذا التوقيت يأتي مواكباً للرؤية الإستراتيجية لقطاع البترول حتى عام 20/21 والتى يتم العمل على تنفيذها حالياً لتحقيق الاستفادة الاقتصادية المثلى من كافة الإمكانيات والثروات الطبيعية للمساهمة فى التنمية المستدامة لمصر وتحويل مصر لمركز اقليمى لتجارة وتداول البترول والغاز، وأن يصبح قطاع البترول نموذجاً يحتذى به لباقى قطاعات الدولة فى التحديث والتطوير مع الحفاظ على مجموعة من القيم الأساسية لمعايير السلامة والإبتكار وأخلاقيات العمل والشفافية والكفاءة.


وأشار إلى أن إيجبس 2017 يعد حدثاً بترولياً مهماً ومميزاً ويضع مصر في دائرة اهتمام الأطراف المعنية بهذه الصناعة اقليمياً وعالمياً ويتيح الفرصة لتبادل الخبرات والأفكار في مجال الصناعة البترولية التي تشهد تطوراً سريعاً لافتاً إلى كونه فرصة لاستعراض التطورات التى تشهدها صناعة البترول المصرية وتسليط الضوء على مشروعات مصر المستقبلية في صناعة البترول والغاز والفرص الاستثمارية الواعدة والخطط الإستراتيجية المستهدفة في هذه الصناعة على المديين القصير والطويل.


وأشار الوزير إلى الإجراءات الاقتصادية الأخيرة للحكومة، والتى تؤكد الالتزام ببرنامج الإصلاح والتنمية المستمرة، وأضاف أن استراتيجية قطاع البترول تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى فى غضون العامين القادمين وتحقيق القيمة المضافة من خلال صناعة البتروكيماويات وكذلك الوفاء بالالتزامات التعاقدية للتصدير بالإضافة الى العمل على تحويل مصر كمركز إقليمى للطاقة بكل جوانبه من تداول وتصدير واستيراد وتجارة، متزامناً مع قانون تنظيم أنشطة سوق الغاز، وسيكون ذلك عاملاً محفزاً لتشجيع المستثمرين والقطاع الخاص لزيادة أنشطتهم واستثماراتهم، وفى النهاية العمل على تحقيق التنمية المستدامة وتهيئة وتشجيع المناخ لجذب المزيد من الاستثمارات .


وأضاف الوزير أن جلسات المؤتمر ستشمل استعراض مشروع تطوير ونحديث قطاع البترول الذى يهدف الى تحسين الكفاءة الانتاجية وأداء العاملين بالقطاع وصقل مهاراتهم وتمكين شباب العاملين لشغل المواقع القيادية، مع تحديث الهيكل التنظيمى للوزارة.


وسيتح المؤتمر فرصة لتبادل الآراء ومناقشة المتغيرات في صناعة البترول محلياً وإقليمياً وعالمياً وتبادل الخبرات الفنية وعرض أحدث التكنولوجيات المستخدمة في صناعة البترول والغاز وسبل تعظيم استفادة الصناعة البترولية في مصر منها.


وأشار الوزير أن المؤتمر سيشهد حضوراً مكثفاً من خبراء البترول والطاقة محلياً وعربياً وعالمياً بما يتيح تبادل الخبرات الفنية والمعرفة والمعلومات للشركات البترولية العالمية ، كما سيشهد المؤتمر على مدار أيامه الثلاثة جلسات استراتيجية ونقاشية يبلغ عددها 44 جلسة، هذا الى جانب الجلسات الفنية فى مختلف مجالات الصناعة البترولية من بحث واستكشاف وتكرير وتصنيع ونقل وتوزيع بمشاركة خبراء الصناعة محلياً ودولياً لاستعراض وتبادل الرؤى والأفكار والخبرات الفنية واستعراض التحديات التكنولوجية والحلول المطبقة ، كما يخصص المؤتمر جلسات نقاشية لتناول دور المرأة فى صناعة البترول، واساليب تطويره وتحفيزه، ويقام على هامش المؤتمر معرض يضم الدول المشاركة وشركات البترول المصرية والعالمية وشركات الخدمات لعرض أحدث التكنولوجيات المستخدمة وصناعة البترول والتى تبلغ عددها أكثر من 400 عارض.


وأشار السيد كريستوفر هادسون رئيس قسم الطاقة بشركة "دي إم جي" إفنتس أن المؤتمر والمعرض سيسلطا الضوء على برنامج تطوير صناعة البترول خلال الخمس سنوات القادمة، وتعزيز صورة مصر على المستوى الدولى من خلال عرض المشروعات البترولية بهدف جذب استثمارات جديدة وتعزيز التواصل مع المستثمرين الأجانب والشركات البترولية الكبرى مما يساهم في تحقيق الاستقرار المالى و خلق بيئة استثمارية جيدة.