التوقيت الجمعة، 19 يوليه 2019
التوقيت 03:28 ص , بتوقيت القاهرة

دي إتش إل إكسبرس تدعم رؤية مصر 2030 بهذه الطريقة

أعلنت شركة دي إتش إل إكسبرس العاملة في الخدمات اللوجيستية تعاونها مع الحكومة المصرية للترويج لرؤية مصر 2030 "استراتيجية التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030" التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في فبراير 2016.

وقالت الشركة في مؤتمر صحفي اليوم إنه خلال الإثني عشر شهرا المقبلة، جميع طرود دي إتش إل المشحونة من مصر إلي أنحاء العالم ستحمل رسالة لرؤية مصر 2030، والتي تتضمن العدالة الإجتماعية والتطور الإقتصادي والبيئة والمعرفة والإبتكار.

وأضافت إن هذه الشراكة الجديدة تأتي بعد مبادرة دي إتش إل عام 2015 والتي تم الإعلان عنها في مؤتمر التنمية الإقتصادية المصري -  مصر المستقبل – الذي عُقد بشرم الشيخ في مارس 2015.

تابعت: "خلال العام الماضي، تم شحن أكثر من 2 مليون صندوق وطرد عن طريق دي إتش إل مع رسالة  استثمر في مصر ، تاجر في مصر و قم بزيارة مصر.

من جانبه قال أشرف العربي، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري : " استراتيجية التنمية المستدامة هي خارطة طريق مصر لتحقيق أقصى قدر من الفرص التنافسية على المستوى العالمي. هدفنا هو التطوير  والهدف الرئيسى لكل من الركائز الاستراتيجية ليتم تحقيقها بحلول عام 2030. شراكتنا مع دي إتش إل بإمتدادها العالمي الفريد من نوعه ستضمن أن رؤية مصر للتنمية سيتم توصيلها لجميع أنحاء العالم".

وقال نور سليمان، المدير التنفيذي لدي إتش إل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: " الموقع الجغرافي الاستراتيجي لمصر يجعلها سوق بالغ الأهمية ليس فقط لشركة دي إتش إل ولكن للعالم أجمع. عدد الطرود التي يتم شحنها من مصر تتم رؤيتها من قبل الملايين من الأشخاص حول العالم، نجاح ونمو البلد مهم لأنه يتيح فرص جديدة للعلاقات اللوجيستية والتجارة بين العالم وأفريقيا والشرق الأوسط. مهمتنا هي المساعدة في تقديم هذا النمو من خلال طمأنة عالم التجارة العالمية بأن هذا السوق يسير بقوة في الإتجاه الصحيح للتطور".

وفي أغسطس 2014 افتتحت دي إتش إل أول مركز خدمة لوجيستي بقرية البضائع بمطار القاهرة الدولي بإستثمارات بلغت 56 مليون دولار أمريكي علي مساحة 10 الاف متر مربع  وتدوير  قرابة تصل أكثر من 60.000 شحنة يومياً، و2500 شحنة في الساعة الواحدة.

وتقدم  شركة دي إتش إل إكسبرس مجموعة خدمات لوجستية منها تسليم الطرود محلياً ودولياً وخدمات الرسائل الدولية السريعة، والشحن الجوي والبحري، وخدمات إدارة سلسلة الإمدادات، وتمتلك شبكة عالمية تغطي ما يزيد على 220 بلداً ومنطقة ويعمل فيها حوالي 340 ألف موظف في مختلف أنحاء العالم.

وتعد الشركة جزء من مجموعة "دويتشه بوست دي إتش ال"، وقد حققت المجموعة إيرادات تزيد على 59 مليار يورو في عام 2015.