التوقيت الأربعاء، 25 نوفمبر 2020
التوقيت 01:07 م , بتوقيت القاهرة

بعد التفجيرات مباشرة.. مصر وجهة السائحين الأذكياء

الأوقات التي تلي التفجيرات التي تستهدف المناطق السياحية، تبدو الأفضل والأكثر أمنا للسائحين الذين يرغبون في زيارة مصر، بحسب ما ذكرت صحيفة "التيليجراف" البريطانية، اليوم الأربعاء.



وأكدت الصحيفة أن الهجمات الإرهابية غالبا ما يتبعها مزيدا من الإجراءات الأمنية التي تهدف إلى حماية الأفواج السياحية، بالإضافة كذلك إلى انخفاض الازدحام بصورة كبيرة في المواقع السياحية الهامة، وهو ما يعني مزيدا من الاستمتاع بعيدا عن الطوابير والضوضاء.


ونقلت الصحيفة واقعا شهد به قطاع كبير ممن أسمتهم محترفي السياحة والسفر، والذين حرصوا على زيارة مصر في أعقاب حادث الأقصر عام 1997، والذي أودى بحياة 58 سائحا بريطانيا، وتعكس إلى حد كبير طبيعة عدد كبير من السائحين البريطانيين من هواة السياحة والمخاطرة.



لاشك أن حادث الكرنك اليوم سوف يدفع قطاع كبير ممن كانوا يخططون لزيارة مصر لتأجيل خطتهم، والبعض قد يقوم بإلغائها، بحسب الصحيفة، إلا أنها دعت البريطانيين لزيارة مصر في الفترة المقبلة.


وقالت الصحيفة: ليس دربا من التهور أو الشجاعة الزائدة زيارة مصر في الفترة المقبلة، بل هو المنطق بعينه، خاصة أن نسبة المخاطرة بالأرقام تبدو معدومة تماما في ظل الإجراءات الأمنية المشددة التي سيتم اتخاذها لحمايتنا.


وشهدت المنطقة الأمامية لمعبد الكرنك، صباح اليوم الأربعاء، تفجيرا بالقرب من البزارات السياحية، بعد أن فجر انتحاري نفسه، وذكرت وزارة الصحة أن اثنين لقيا حتفهما وأصيب 5 آخرون جراء الحادث.


وقال مدير مباحث الأقصر، العميد عصام الدسوقي لـ"دوت مصر"، إن 3 عناصر إرهابية تورطت في التفجير، وأدى ذلك إلى مقتل اثنين منهم، فيما نقل الثالث إلى مستشفى الأقصر الدولي.