التوقيت الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
التوقيت 02:56 ص , بتوقيت القاهرة

وزيرا السياحة والتعليم الفني يبحثان رفع كفاءة خريجي "الفندقية"

ترأس وزير السياحة، المهندس خالد رامي، ووزير التعليم الفني، الدكتور محمد يوسف، جلسة مباحثات موسعة، بحضور ممثل عن وزارة التعليم العالي، والرئيس والمدير التنفيذي لشركة ماريوت العالمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أليكس كيرياكيدس، والرئيس التنفيذى للموارد البشرية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشركة ماريوت العالمية، ديفيد ليمان.


وحضر الجلسة مساعد عميد كلية الإدارة الفندقية بجامعة كورنيل الأمريكية، ستيفين كارفال، ومستشار وزير السياحة واتحاد الغرف لتنمية الموارد البشرية والتدريب، حسين بدران، ورئيس قطاع التخطيط والبحوث والتدريب بوزارة السياحة، محفوظ علي، ومستشار وزير التعليم الفني، الدكتور صابر سليمان، والخبير السياحي، على عبدالعزيز، والمتحدث باسم وزارة السياحة، رشا العزايزي.


وتطرق الاجتماع إلى أهمية رفع مهارات وكفاءة العاملين في مجال السياحة، من خلال رفع مستوى المدارس الفنية السياحية، والتركيز في التدريب على الموظفين الجدد، والمستويات الإدارية وعمال الفنادق.


وشدد وزير السياحة خلال الاجتماع على ضرورة المتابعة الجادة للبرامج التدريبية، والتقييم المستمر بشكل دوري بما يضمن فعاليتها، مضيفا أن الجهود متواصلة لاستمرار أنشطة مشروعات وبرامج التنمية البشرية والتدريب بالاتحاد المصري للغرف السياحية، التي يتم تنفيذها بالمحافظات السياحية المختلفة.


وأشار وزير السياحة، في بيان تلقى "دوت مصر" نسخة منه، اليوم، إلى أن هناك تعاون وثيق بين وزارتي السياحة والتعليم الفني، بما يستهدف إصلاح منظومة التعليم والتدريب السياحي، وأن هناك 15 مليون يورو مقدمة كمنحة تم رصدها لتطوير برامج التدريب ورفع كفاءة الموارد البشرية.


وطرح وزير التعليم الفني فكرة أن ترعى شركة ماريوت العالمية وجامعة كورنيل عدد من المدارس الفندقية، وذلك لتأهيل الخريجين لسوق العمل.


واستعرض ممثل جامعة كورنيل فرص التعاون في مجالات التدريب ورفع كفاءة الموارد البشرية التي تقدمها مدرسة الإدارة الفندقية بالجامعة، لافتا إلى أنه دائما ما يزور مصر ولديهم رغبة فى تعزيز التعاون مع الجانب المصري.


الجدير بالذكر أن برنامج كورنيل الإلكتروني هو برنامج ضمن اتفاقية التدريب الفندقي التي وقعها الاتحاد المصري للغرف السياحية في 30 سبتمبر 2007 مع جامعة كورنيل للفندقة، بهدف الاستعانة بالخبرات المتميزة التي تقدمها جامعة كورنيل لمصر، بهدف تحقيق مزيد من التطوير ورفع مستوى التعليم في مجال السياحة والضيافة على جميع المستويات.