التوقيت الإثنين، 12 أبريل 2021
التوقيت 04:52 ص , بتوقيت القاهرة

تأشيرة سياحية موحدة.. أمل أفريقيا لإنعاش حركة السياحة

اختتمت في جنوب إفريقيا،اليوم الثلاثاء، فعاليات المعرض والسوق السياحي لدول شرق إفريقيا "ايندابا" 2015، بمشاركة كبيرة من شركات السياحة والسفر والتوكيلات الملاحية وخطوط الطيران والفنادق الكبرى بأوغندا ورواندا وكينيا.


وذكرت وزارة السياحة في جنوب إفريقيا، أن المعرض السياحي لدول شرق إفريقيا، الذى افتتح في الحادى عشر من الشهر الجاري واستضافته مدينة دوربان الجنوب إفريقية، كان فرصة لتحقيق التواصل بين وكلاء السياحة والسفر فى دول الإقليم وبينهم وبين نظرائهم في جنوب إفريقيا.


وأشارت الوزارة، فى بيانها، إلى أن معرض وسوق "ايندابا" تسعى من ورائه جنوب إفريقيا إلى تعظيم إسهام القطاع السياحي وقطاعات الطيران والسفر في اقتصاد إفريقيا التي تزخر بمقومات سياحية كبيرة.


وكانت أوغندا هي صاحبة الجناج الأكبر والنشاط الأوسع نطاقا في ايندابا 2015، حيث استطاعت شركات السياحة ووكلاء السفر الأوغنديين إبرام أعلى معدل للتقاعدات وتنظيم الرحلات المشتركة مع البلدان التي شاركت في فعاليات السوق والمعرض هذا العام ،وكذلك كانت رواندا قاسما مشتركا في كافة التعاقدات المشتركة للأفواج السياحية التي يتم تنظيم رحلات سياحية لعدة دول إفريقية في برنامج واحد.


وكان لافتا قيام أوغندا ورواندا وكينيا بالترويج لانفسهم كمقصد سياحي واحد من خلال جهد مشترك وليس جهد تنافسي وهو ما عبر عنه استحداث حكومات البلدان الثلاثة وتطبيقهم لآلية التأشيرة السياحية الموحدة التي تتيح للسائحين ارتياد المزارات السياحية في البلدان الثلاثة بإجراء سفر واحد.


ووفقا لتقديرات المنتدى الدولي للسياحة والسفر جاءت جنوب إفريقيا فى الترتيب الأول على مستوى القارة الإفريقية على مؤشر التنافسية السياحية، الذي يصدره المنتدى الدولي للسياحة والسفر، مقره جينيف، وجاءت جزر سيشل في الترتيب الثاني  على ذات المؤشر للعام 2015، ودوليا احتلت جنوب إفريقيا الترتيب رقم 48 على مؤشر التنافسية للسياحة والسفر، متقدمة بذلك عن الترتيب 64 عالميا وفق ذات المؤشر في العام 2013.


أما الترتيب الثالث إفريقيا على مستوى تنافسية السياحة والسفر فكان من نصيب موريشيوس التي تحتل الترتيب 58 على مؤشر التنافسية الدولية في 2015.