التوقيت الإثنين، 19 أبريل 2021
التوقيت 12:15 م , بتوقيت القاهرة

عباس يفتتح محطة توليد كهرباء بالطاقة الشمسية في رام الله

افتتح الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مساء اليوم الأحد، مشروع محطة توليد الكهرباء من الخلايا الشمسية، بقدرة 70 كيلووات، بتمويل من وكالة التنمية التشيكية، في مقر الرئاسة في مدينة رام الله.


وقال أبومازن، في تصريحات له: إن "هذا مشروع حيوي ومهم جدًّا يتعلق بالطاقة النظيفة، وبدأنا بتنفيذه اليوم في مقر الرئاسة، ولدينا 400 مشروع لتركيب الألواح الشمسية على أسطح المنازل في طور التنفيذ".


وأضاف، "نأمل أن يشمل هذا المشروع كل الأرض الفلسطينية، في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، لتوفير الطاقة وحماية البيئة، وهو مشروع ناجح، سيعمل على التخفيف عن كاهل المواطنين اقتصاديًّا".


وثمّن الرئيس الفلسطيني، الدعم الذي قدّمته الحكومة التشيكية، لإنشاء محطة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في مقر الرئاسة، معربًا عن أمله بأن يقوم القطاع الخاص بالمساهمة في هذا القطاع المهم.


من جانبه، قال رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني، محمد مصطفى: إن افتتاح المشروع من مقر الرئاسة له دلالة كبيرة على مدى اهتمام الرئيس ورعايته لقطاع الطاقة المهم جدًّا في مجالات حياتنا كافة.


وأضاف مصطفى، أن قطاع الكهرباء، يشكل حاليًا عامل استنزاف للموازنة الفلسطينية، وعبئًا اقتصاديًّا على كاهل المواطنين، لذلك فإن استخدام الطاقة المتجددة النظيفة في إنتاج الكهرباء سيشكل خيارًا استراتيجيًّا لفلسطين، على المدى المتوسط والبعيد.


وتابع، أن المشروع خطوة متقدمة ومهمة، لذلك نعلن عن بدء العمل لإطلاق الصندوق الوطني للاستثمار في الطاقة الشمسية بقيمة 200 مليون دولار، منها 150 مليون، ستخصص لتطوير برنامج يشمل إنشاء 10 محطات توليد في مواقع مختلفة في فلسطين، بقدرة مجموعها 100 ميجاوات، وبرنامج آخر بقيمة 50 مليون دولار، لتقديم المعدات للمواطنين وللمعنيين لامتلاك الألواح الشمسية، لتخفيف فاتورة الطاقة.


وأوضح مصطفى، أنه سيتم العمل على تنفيذه بالتعاون مع الحكومة وسلطة الطاقة والقطاع الخاص، بما يساهم في خلق برنامج اقتصادي جديد يعمل على التخفيف من مشكلة البطالة.


من جانبه، قال ممثل جمهورية التشيك لدى فلسطين، راديك روبس، "نحن فخورون جدًّا بهذا المشروع الذي يقام في مقر الرئاسة الفلسطينية، والتشيك يسرها التعاون في الاستفادة من شروق الشمس في فلسطين لإنتاج الطاقة النظيفة".


وقال رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية،عمر كتانة: إن "الله سبحانه وتعالى وهب فلسطين مصدرًا طبيعيًّا للطاقة، وهي الطاقة الشمسية التي لا تتأثر بالاحتلال، وبالتالي هي جزء مهم من مصادر توفير الطاقة في فلسطين".


وأضاف كتانة، أن "هذا المشروع سيكون نموذجًا يحتذى به في المحافظات والمؤسسات والوزارات كافة"، مشيرًا إلى أن "سلطة الطاقة ستفتتح الأسبوع المقبل مشروع تركيب الألواح الشمسية على أسطح المدارس بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية، تحت عنوان "تقوية طلاب فلسطين"، وأن ذلك يعد بداية لنشر الطاقة النظيفة في أنحاء فلسطين، وافتتاح مشروع اليوم هو باكورة هذه المشاريع".