التوقيت الجمعة، 10 يوليه 2020
التوقيت 10:24 م , بتوقيت القاهرة

"التنمية الصناعية "تنظم ورشة عمل بالتعاون مع "اليونيدو "

عقدت الهيئة العامة للتنمية الصناعية، ورشة عمل حول تطوير نظم قياس مؤشرات استهلاك الطاقة في القطاع الصناعي، وخاصة في قطاعات الحديد والصلب والأسمنت والأسمدة، بحضور المدير الإقليمي لمنظمة اليونيدو، جيوفانا سيجلي،والمدير التنفيذى لجهاز شئون البيئة، أحمد أبو السعود، بالإضافة إلى ممثلي 60 شركة صناعية.


وقال رئيس الهيئة، إسماعيل جابر، في تصريح، اليوم السبت إن ورشة العمل تناولت تقارير ونتائج مشروع تحسين كفاءة الطاقة بقطاع الصناعة الذي تشارك هيئة التنمية الصناعية، بتنفيذه بالمشاركة مع جهاز شئون البيئة والهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة ومركز تحديث الصناعة، واتحاد الصناعات المصرية بدعم من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) ويقوم بتمويله مرفق البيئة العالمي.


وأشار إلى أن المشروع يعمل على تحسين كفاءة الطاقة في القطاع الصناعي، من خلال عدة محاور بهدف إحداث نتائج إيجابية ملموسة في كيفية إدارة الطاقة في الصناعة المصرية، وخاصة الصناعات كثيفة الإستهلاك للطاقة


ولفت جابر إلى أن الاستشاريين القائمين على المشروع استعرضوا خلال الورشة التقارير الخاصة بتطوير نظم قياس مؤشرات استهلاك الطاقة كاشفا، أنه تم إعداد قاعدة بيانات تتضمن بيانات إحصائية دقيقة وشاملة في مجال إدارة الطاقة وانبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الصناعة المصرية، مع التركيز على ثلاثة قطاعات صناعية رئيسية تتصف بكثافة استخدامها للطاقة وهي قطاعات الحديد والصلب والأسمدة والأسمنت. 


وأوضحت أن النتائج التي توصلت إليها التقارير تشير إلي تزايد الطلب على الطاقة خلال العقد المقبل، سوف ترتفع نسبته لتصل إلى 15% أكثر من المتاح من موارد الطاقة، خاصة وأن القطاع الصناعي يستحوذ على ما يقرب من ثلث إجمالي الاستهلاك السنوي للطاقة في مصر.