التوقيت الأربعاء، 05 أغسطس 2020
التوقيت 01:52 ص , بتوقيت القاهرة

نضال: انتهاك حقوق الملكية الفكرية يعوق الاقتصاد العربي

أكد  المدير التنفيذي لمجموعة سماس للملكية الفكرية، نضال الخاروف، أن الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية في الدول العربية من شأنه الارتقاء بمعدلات نمو اقتصاديات المنطقة، بجانب دعم قطاع البحث العلمي بما يضمن الوصول لحلول مبتكرة لكافة المشكلات التي نواجهها.


جاء ذلك في تصريحات له على هامش المؤتمر الإقليمي "تحديات تطبيق قوانين الملكية الفكريـة في الوطن العربي" الذي عقدته الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بالتعاون مـع مجموعة سماس للملكية الفكرية، احتفالا باليوم العالمي للملكية الفكرية، الذي أقيم على مدار يومي الأربعاء والخميس 22 و23 أبريل 2015 بمقر الأمانـة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة.


وأضاف نضال في تصريحات خاصة لـ "دوت مصر": "وفقا للدراسات التي أجريناها مؤخرا، وجدنا أن الجهود المبذولة في مجال الملكية الفكرية لم تنجح سوى في صد 10% من الانتهاكات التي يتم ممارستها ضد حقوق الملكية الفكرية، لذلك يجب أن تتضافر الجهود سويا من أجل القضاء على تلك الانتهاكات تماما".


وشارك في المؤتمر هذا العام، عدد كبير من ممثلي الدول العربية من كل من مصر، والمملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، قطر، الكويت، عمان، اليمن، لبنان، الأردن، العراق، تونس، المغرب، السودان والبحرين، كما شارك عدد من ممثلي دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية والهند.
واستهدف المؤتمر خلق منصة إقليمية للحوار وحشد الجهود العربية على أعلى المستويات بين صناع القرار وأصحاب المصالح والمؤسسات والهيئات والمسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال لتفعيل دور الملكية الفكرية بين دول المنطقة ومكافحة القرصنة وتقليد العلامات التجارية خاصة في مجال الإبداع الفني والثقافي.


وقالت مدير إدارة الملكية الفكرية والتنافسية بالقطاع الاقتصادي لجامعة الدول العربية، الدكتورة مها بخيت: إن اليوم العالمي للملكية الفكرية فرصة فريدة كل عام لمشاركة جميع أصحاب المصالح في جميع أنحاء العالم للنظر في الكيفية التي تساهم بها الملكية الفكرية في ازدهار الموسيقى والفنون وتقود الابتكار التكنولوجي الذي يساعد على بناء عالمنا.


تضمن المؤتمر سلسلة من الجلسات المتخصصة التي تتناول حقوق الملكية الفكرية من كافة جوانبها، تحدث فيها لفيف من خبراء الملكية الفكرية في مصر والمنطقة والعالم. ومن بين الموضوعات التي تم تناولها في الجلسات: بناء الوعي حول الملكية الفكرية والتنمية الاقتصادية، أهمية إنفاذ حقوق الملكية الفكرية على الحدود، تقليد العلامات التجارية وأضرارها على الاقتصاد العربي، أهمية التنسيق وتبادل الخبرات لحماية الصناعات الثقافية من القرصنة وغيرها.


وناقش المؤتمر أهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ودورها في التنمية الاقتصادية ما بين تحديات التسويق وكذلك أضرار تقليد العلامات التجارية على الاقتصاد العربي وسبل التعدي والتزوير وأهمية التنسيق وتبادل المعلومات والخبرات من أجل حماية الصناعات الثقافية من القرصنة والتعدي،وعرض المؤتمر لتجارب إقليمية ودولية للملكية الفكرية والتنمية.